مقالات

أنواع دراسات الجدوى للمشاريع الالكترونية تعرف عليهم

انواع دراسات الجدوى للمشاريع الالكترونية

هناك 5 انواع لدراسات الجدوى للمشاريع الالكترونية

تعتبر دراسة الجدوى الالكترونية من أهم الأشياء التي يجب على صاحب المشروع  تحضيرها قبل الشروع في تنفيذ الفكرة وتحويلها إلى مشروع قائم على أرض الواقع.

 

دراسة الجدوى توضح لصاحب المشروع عدة أمور وأهمها الاستثمار المطلوب ، والفوائد المتوقعة ، والتأثيرات الخارجية على المشروع، مثل قوانين الدولة، والمنافسة، والموارد الفنية المطلوبة لتطوير المشروع.

 

تعمل دراسة الجدوى على تقييم إمكانية نجاح المشروع ؛ لذلك ، فإن المصداقية في الدراسة ودقة البيانات هي عامل أساسي في  الدراسة للمستثمرين المحتملين ومؤسسات الإقراض من ناحية دعم الدراسة والتعامل معها.

 


تواصل معنا لمساعدتك في دراسة جدوى لمشروعك الالكتروني

تواصل مباشرة واتساب     أو     طلب خدمة دراسة جدوى


أنواع دراسة الجدوى للمشاريع الالكترونية

 

هناك خمسة أنواع من دراسة الجدوى للمشاريع الالكترونية يجب معرفتهم عزيزي القارئ وهي :

1- دراسة الجدوى التكنولوجية والتقنية

من خلال دراسة الجدوى التكنولوجية يتم تحديد مدى حاجة المشروع إلى أجهزة ومعدات وتقنيات جديدة أو تحديد الحاجة إلى تطوير برامج وأجهزة موجودة مُسبقا في المنظمة، واحتمالات تنفيذ المشروع ضمن الإمكانيات التقنية (الفنية) المتاحة، وتبين العوائق المتوقعة المرتبطة بالجوانب الفنية ومُحدداتها.

تُركز دراسة الجدوى التكنولوجية على الموارد الفنية المتاحة للمنظمة او المشروع. وتساعد أصحاب المشاريع على تحديد ما إذا كانت الموارد الفنية تلبي القدرات المطلوبة وما إذا كان الفريق الفني قادرًا على تحويل الأفكار إلى أنظمة عمل.

 

2- دراسة الجدوى الاقتصادية

تتضمن هذه الدراسة عادةً على  تحليل التكلفة / الفوائد للمشروع ، مما يساعد المؤسسات وأصحاب المشاريع على تحديد الجدوى والتكلفة والفوائد المرتبطة بالمشروع قبل تخصيص الموارد المالية.

كما أنه بمثابة تقييم مستقل للمشروع ويعزز مصداقية المشروع – مما يساعد صانعي القرار على تحديد الفوائد الاقتصادية الإيجابية للمؤسسة التي سيوفرها المشروع المقترح

تعتبر دراسة الجدوى الاقتصادية احدى انواع دراسات الجدوى للمشاريع الالكترونية هي دراسة تحليلية وتقييمية يتم القيام بها وتطبيقها على فكرة جديدة لمشروع من قبل أشخاص مُختصين ومؤهلين، وذلك لبيان التكاليف الرأسمالية للمشروع ومقدار ونسبة المبيعات المتوقعة للمشروع،

ومن ثم حساب فترة استرداد رأس المال ومعدل العائد على الاستثمار، ومن ثم بيان فيما إذا كان المشروع مُجدي اقتصادياً ويُمكننا تطبيقه على أرض الواقع.

تُعتبر دراسة الجدوى الاقتصادية الالكترونية هي حجر الأساس في البدء بأي فكرة مشروع جديدة ولضمان نجاح فكرة المشروع يجب الالتزام بما ينتج عن هذه الدراسة من توصيات.

 

3- دراسة الجدوى المالية:

تأتي دراسة الجدوى المالية بعد أن تتم دراسة الجدوى التسويقية والجدوى الفنية للمشروع التي تُبين أن لكل مشروع تكاليف وعوائد تتحقق بعد تنفيذ المشروع، والتكاليف في أي مشروع تنقسم إلى:

أولا: تكاليف استثمارية

وهي كافة ما ينفق على المشروع منذ بداية التفكير في عملية الاستثمار حتى المرحلة الأولى من المشروع، وتمثل هذه التكاليف إنفاق استثماري يستفيد منه المشروع لأكثر من سنة خلال عمر المشروع وتشمل جميع تكاليف تأسيس وإنشاء المشروع التي سبق ذكرها في الجدوى الفنية بالإضافة إلى فوائد القروض طويلة الأجل.

ثانيا: تكاليف جارية

وتشمل جملة التكاليف قصيرة الأجل وتكاليف مستلزمات التشغيل لدورة واحدة وتكاليف الأجور والمرتبات والوقود والطاقة.

 

4-دراسة جدوى تسويقية

تعتبر دراسة السوق جزء أساسي من دراسة الجدوى الالكترونية لأي مشروع، ويتم خلالها:

  • دراسة مدى نجاحه أو فشله في تقديم خدماته أو منتجاته للمستهلك.
  • مدى قدرة المشروع في الاستمرار ومواصلة العمل
  • تحديد درجة المنافسة وسياسات التسعير وغيرها من الأمور الحساسة لأي مشروع الكتروني
  • إعداد إطار تفصيلي يرتكز على دراسة علاقة تربط المنتج بالسوق ويتم فيها ذكر طرق التسويق المختلفة مثل
    • المشاركة في المعارض المختلفة 
    • عمل حملات إعلانية متنوعة
    • عمل تعاقدات مع تجار الجملة أو أسواق الخريجين
    • عمل تعاقدات مع الأسواق القريبة من مكان المشروع وتحسب تكاليف التسويق

.

5- دراسة الجدوى القانونية

تتحقق دراسة الجدوى القانونية فيما إذا كان أي جانب من جوانب المشروع المقترح يتعارض مع المتطلبات القانونية مثل قوانين الدولة للأنشطة التجارية والمشاريع الإستثمارية، أو قوانين حماية البيانات وحقوق الفكرية.

من خلال دراسة الجدوى القانونية سيصبح لديك معرفة كاملة بكافة الاجراءات القانونية التي يجب إتباعها لتنفيذ المشروع وإطلاقه بشكل قانوني بدون مخاطر قانونية قد تكلفك مبالغ طائلة أنت في غنى عنها.

أهمية دراسة الجدوى

تعتمد أهمية دراسة الجدوى على تحديد مدى قابلية تنفيذ المشروع أو عدم قابليته وذلك قبل تخصيص الموارد أو الوقت أو الميزانية الخاصة له.

قد تكشف دراسة الجدوى عن أفكار جديدة يمكن أن تغير نطاق المشروع بالكامل. حيث يجب إستغلال هذه الأفكار لصالح المشروع لضمان عمله بشكل ناجح مُحققا للاهداف المطلوبة منه. 

يعد إجراء دراسة الجدوى مفيدًا دائمًا للمشروع لأنه يمنحك أنت وفريق العمل صورة واضحة عن المشروع المقترح.

فيما يلي بعض الفوائد الرئيسية لإجراء دراسة جدوى:

  • يحدد الفرص المناسبة للإستمثار في المشروع
  • يساعد أصحاب المشاريع لإتخاذ قرار واضح بشأن تنفيذ المشروع او عدم تنفيذه
  • تقليل نسبة المخاطرة في تنفيذ المشروع
  • يحدد الأسباب الرئيسية للقيام بتفنيذ المشروع
  • تحدد التكاليف المطلوبة لإنشاء المشروع 
  • تحديد الأمور الفنية للمشروع
  • تسليط الضؤ على الاجراءات القانونية الواجب اتباعها للمشروع

أفضل 10 أسرار لنجاح التطبيق يجب أن تعرفهم

أسرار نجاح التطبيق الالكتروني

مع النمو المستمر لسوق الهواتف الذكية ، تسعى الشركات في جميع أنحاء العالم الآن للاستفادة من تطبيقات الجوال للتفاعل والتواصل مع عملائها وتقديم لهم الخدمات المتنوعة .

إذ أصبح الجوال الجهاز المفضل للمستخدمين على أجهزة سطح المكتب. حيث في عام 2017 ، قام المستخدمون بتنزيل 178.1 مليار تطبيق محمول على أجهزتهم ، ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى 258.2 مليار بحلول عام 2022.

ومع ذلك ، فإن الحقيقة المرة هي أنه ليست كل التطبيقات ناجحة ! إذا قمت بزيارة متاجر التطبيقات ، فستجد عددًا كبيرًا من التطبيقات غير المفيدة التي لا يتم تثبيتها من قبل المستخدمين ! والإقبال عليها ضعيف


 

إحصل على إستشارتك المجانية لتطوير تطبيقك  

 تواصل مباشرة واتساب     أو     طلب خدمة تطوير تطبيق

 


 

لذلك هناك أفضل 10 أسرار لنجاح التطبيق الالكتروني وجعله تطبيق يلبي رغبات المستخدمين وتجعل تطبيق الجوال ناجحًا وأكثر شهرة وهي كالاتي :

اضغط على كل عنوان في القائمة لتفاصيل أكثر

  1. تصميم فريد وجذاب وبسيط UI-UX Design
  2. إمكانية استخدام التطبيق بدون إتصال انترنت
  3. توفير خيارات التخصيص المناسبة للمستخدمين
  4. دمج وسائل التواصل الاجتماعي
  5. اختيار منصة التطوير المناسبة
  6. تطبيق بدون إعلانات
  7. الاداء السريع
  8. دمج التحليلات في التطبيق
  9. نظام التغذية الراجعة
  10. دعم فني سريع وتحديثات منتظمة

 

 

1- تصميم فريد وجذاب وبسيط UI-UX Design :

السر الأول من أسرار نجاح التطبيق هو تصميم التطبيق والمظهر الخارجي له ، إذ يلعب دورا حيويا في نجاحه وشعبيته .

إذا كان تطبيقك مليئًا بالميزات غير الضرورية ، فمن المحتمل ألا يهتم المستخدمون حتى بمعرفة ما يمكنه القيام به. لتحقيق أقصى فائدة لنشاطك التجاري ، حاول الحفاظ على واجهة مستخدم تطبيق الجوّال بسيطة وسهلة الاستخدام وبسيطة قدر الإمكان.

 

 

2- إمكانية استخدام التطبيق بدون إتصال انترنت Offline Capabilities

التطبيق الجيد هو التطبيق الذي يمكن استخدامه حتى في حالة عدم توفر اتصال بالإنترنت. من خلال دمج إمكانات وضع عدم الاتصال بتطبيقك للجوّال ، فإنك تسمح للمستخدمين بالاتصال بعلامتك التجارية من كل مكان ، مما يؤدي إلى تجربة مستخدم إيجابية.

لذلك يجب أن يحتوي على الميزات Features التي يمكن الوصول إليها حتى في وضع عدم الاتصال. لذلك تأكد من إضافتها إلى تطبيق جوالك!

 

3- توفير خيارات التخصيص المناسبة للمستخدمين Personalization Options:

ومن اسرار نجاح التطبيق هو منح المستخدمين إمكانية تخصيص التطبيق وفقًا لمتطلباتهم الشخصية. نظرًا لأن كل مستخدم لديه تفضيلات فردية ، فأنت بحاجة إلى التأكد من وجود طريقة واضحة لتعديل الإعدادات المختلفة – مثل الألوان والخطوط وإعدادات الخصوصية وما إلى ذلك – في تطبيقك.

السبب الرئيسي الذي يجعل الجميع يحب التخصيص هو أنه يزيد من سهولة استخدام التطبيق إلى حد كبير.

 

4- دمج وسائل التواصل الاجتماعي Social Media Integration:

تعد وسائل التواصل الاجتماعي طريقة رائعة لنشر الخبر حول تطبيقك وبناء قاعدة مستخدميك بسرعة. تأكد من أن المستخدمين قادرون على مشاركة المحتوى على جميع منصات التواصل الاجتماعي الشائعة من تطبيقك. علاوة على ذلك ، يمكنك أن تجعل عملية التسجيل أسهل بكثير من خلال السماح للمستخدمين بتسجيل الدخول من خلال حساباتهم بتواصل الاجتماعي مثل ( فيسبوك ، تويتر ) ليتمكنو من الدخول الى التطبيق ، الامر الذي سيسهل عليهم التعامل مع التطبيق .

 

5- اختيار منصة التطوير المناسبة :

آندرويد Android أو آي أو إس iOS أو ويندوز فون Windows – ما نظام التشغيل الأساسي الذي يجب أن تبني تطبيقك من أجله؟ هذا هو السؤال الرئيسي الذي يخطر ببالك عندما تخطط لتطوير تطبيق جوال لمشروعك .

الإجابة النموذجية لهذا السؤال هي حسب جمهورك المستهدف ومجال المشروع الذي من خلالهم سيتحدد نظام التشغيل المناسب لتطبيقك

لذلك ننصح دائما بعمل دراسة جدوى متكاملة والتي سيتحدد من خلالها معلومات تتعلق بالفئة المستهدفة وطبيعة الفئة المستهدفة ، وايضا معلومات حول السوق المستهدف والبرمجة المناسبة لتطبيق مشروعك والعديد من الأمور المهمة لتحديد خط سير واضح للبدء بتنفيذ المشروع .

 

6- تطبيق بدون إعلانات مزعجة :

هل تعتقد يعتبر التطبيق أداة مُصممة لمساعدة المستخدمين على إنجاز مهمة معينة. سيؤدي ملء تطبيق نشاطك التجاري بالإعلانات إلى تشتيت انتباه المستخدمين وبالتالي يؤدي إلى تجربة سيئة للمستخدم وانخفاض معدل الاحتفاظ بالمستخدم بمرور الوقت ، فلذلك يعتبر هذا الأمر من اسرار نجاح التطبيق .

حسب الدراسات أثبتت بأن عدد الإعلانات المبالغ بها واماكن ظهورها بشكل غير ملائم هذا يؤدي لقيام المستخدمين إلغاء تثبيت التطبيق بعد استخدام التطبيق مرتين او ثلاثة ، فمن الأفضل تجنب أي نوع من الإعلانات داخل تطبيق مشروعك !

 

 

7- الاداء السريع للتطبيق:

هذا أحد أهم اسرار نجاح التطبيق من المهم جدًا التأكد من أن التطبيق لنشاطك التجاري لا يجعل المستخدمين ينتظرون أثناء التحميل . إذ أثبت الدراسات بان التطبيقات التي تستغرق أكثر من 8 ثوانٍ للتحميل تكون فرصتها قليلة للإستخدام والتثبيت في أجهزة المستخدمين .

لتقليل وقت تحميل التطبيق الخاص بك اطلب من المطور الخاص بالتطبيق لإستخدام افضل التقينات والتحسينات في الكود البرمجي لجعله يعمل بكفاءة عالية واداء سريع .

 

8- دمج التحليلات في التطبيق :

بصفتك مالكًا تجاريًا ، فإن إحدى الميزات الرئيسية التي يجب عليك دمجها في تطبيق الجوال الخاص بك هي التحليلات Analytics. تتيح لك التحليلات Analytics إمكانية تتبع المستخدمين ومعرفة سلوكهم في داخل التطبيق .

من خلال تتبع اهتمامات المستخدمين وإجراءاتهم ، يمكنك بسهولة فهم كيف يمكن تحسين تطبيقك بشكل أفضل للحصول على تجربة مستخدم ممتازة وهذا الأمر سيعزز من نجاح التطبيق بكل تأكيد .

 

9- نظام التغذية الراجعة Feedback System:

يُعد تقديم خيار إرسال التعليقات للمستخدمين طريقة رائعة لمعرفة ما يفكرون به بالفعل بشأن تطبيقك. سواء كان زرًا متبوعًا بنموذج تعليقات أو رابط لفتح بريد إلكتروني ، فإن الشيء الرئيسي هنا هو تزويد المستخدمين بطريقة سهلة للإبلاغ عن الأخطاء ، وتقديم اقتراحات قيمة لتحسين التطبيق وتقديم أي شكوى حول تجربة المستخدم السيئة . لذلك يجب أن تجعل نظام التغذية الراجعة من المستخدمين نظاما سريعاً وبسيطاً قدر الإمكان .

 

 

10- دعم فني سريع وتحديثات منتظمة:

إن نجاح تطبيق الجوّال يحتاج إلى عمل مستمر في التحديثات والتطويرات التي تجعل من التطبيق منافسا في سوق العمل

إذ يمتاز عالم التطبيقات بالنمو السريع والتحديث المستمر ، لذلك لنجاح تطبيقك يلزم إجراء تحديثات منتظمة للحفاظ على الأمور محدثة ، وتقديم ميزات جديدة وإعطاء المستخدمين سببًا قويًا لإستخدام تطبيق جوالك .

وبجانب آخر تقديم دعم فني سريع لمستخدمين التطبيق خيارا مثالياً وفعالاً لكسب عملائك والاحتفاظ بهم ، من خلال تفاعل مباشر معهم وفهم إحتياجاتهم والمشاكل الفنية التي قد يتعرضون لها اثناء استخدام التطبيق وفهم نوع التحسينات المستقبلية التي يرغبون في رؤيتها في تطبيق مشروعك .

 


الخلاصة :

من أسرار نجاح التطبيق هي تصميم فريد وجذاب وبسيط UI-UX Design وإمكانية استخدام التطبيق بدون إتصال انترنت ، مع توفير خيارات التخصيص المناسبة للمستخدمين ، وإمكانية مشاركة محتوى تطبيقك بوسائل التواصل الاجتماعي ، واختيار منصة التطوير المناسبة وعدم إزعاج المستخدمين في كثرة الإعلانات
والمحافظة على الاداء السريع للتطبيق من ناحية تحميل الموارد ، وتقديم خدمة دعم فني ممتازة والقيام بعمل تحديثات منتظمة مستمرة لتحسين التطبيق بما يتناسب مع إحتياجات المستخدم .

 


 

إحصل على إستشارتك المجانية لتطوير تطبيقك  

 تواصل مباشرة واتساب     أو     طلب خدمة تطوير تطبيق

 

المزيد حول خدمة برمجة وتطوير التطبيقات الإلكترونية