مقالات

تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

إذا كنت تمتلك موقعا للتجارة الالكترونية فهذا شي ممتاز، ولكنك تفوت الفرصة على نفسك دون أن تشعر، فمن المؤكد لا غنى عن وجود موقع الكتروني لنشاطك التجاري، ولكن اليوم الكثير من العملاء يستخدمون الهواتف في عملية التسوق الالكتروني، ويجب عليك ألا تفوت هذه الفرصة، وأن تتواجد حيثما تواجد عملائك، لذلك يجب عليك أن تفكر بجدية في الحصول على تطبيق تجارة الكترونية لنشاطك التجاري، وهذا سيعود عليك وعلى نشاطك التجاري بالفائدة.

ولكن إذا اردت بناء تطبيق تجارة الكترونية من الصفر، فهذا سيكون مكلف جدا بالنسبة لك، ولكن هناك حل أفضل بكثير، وهو أن تقوم بـ تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون عن طريق استخدام موارد الموقع الموجودة لديك لتطوير التطبيق، وهذا سيقلل التكاليف ولن يستغرق الكثير من الوقت للوصول إلى السوق.

وفي هذا المقال سنتعرف على كيفية تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون:

  • تحديد منصة الموقع قبل تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون:

هناك العديد من المنصات على الانترنت والتي تساعدك في بناء موقع التجارة الالكترونية الخاص بك وهي: WordPress، Openchart، Magento.

من المحتمل أن يكون موقعك الحالي قد تم تطويره بأحد هذه الأنظمة الأساسية، لذلك فإن أول خطوة يجب القيام بها هي تحديد النظام الأساسي الذي تم إنشاء موقع التجارة الالكترونية الخاص بنا عليه، وهذا سيساعدنا في الخطوات المتبعة لـ تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون.


تواصل معنا لمساعدتك في تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

تواصل مباشرة واتساب


  • الحفاظ على الاتساق في الشكل والمظهر عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون:

بما أنك تريد أن تطور تطبيق الهاتف بناء على موقع الويب الحالي، فلا بد لك أن تتأكد أن شكل التطبيق ومظهره مشابه لشكل موقع الويب، ويجب أن يكون التصميم متناسب بين التطبيق والموقع، حتى لا يشعر المستخدمين بأنهم غير مألوفين عندما ينتقلوا إلى التطبيق، فعندما يتم تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون ويكون التصميم والألوان متناسبة بين التطبيق والموقع، سيؤدي ذلك إلى تحسين علامتك التجارية بشكل ملفت جدا.

 

  • وضع اللمسات الأخيرة على الملامح الرئيسة:

يجب عليك قبل أن تقوم بـ تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون خاص بك أن تحدد الميزات الرئيسية للتطبيق، ومن هذه المميزات:

 

  • التحقق:

يجب عليك منح المستخدمين ميزة التحقق من أنفسهم عند طلب شيء ما على التطبيق، وذلك عن طريق عنوان البريد الالكتروني، او هدف الهاتف المحمول.

  • دفع الاخطارات:

ومن خلالها يتم اعلام المستخدمين بالعروض والخصومات المتاحة لتشجيعهم على الشراء.

  • الكتالوج والفئات:

عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون يجب عليك ترتيب العناصر في تصنيفات معينة، حتى يسهل على المستخدمين العثور عليها.

  • عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون يجب أن تعدد طرق الدفع:

يجب أن يدعم تطبيق التجارة الالكترونية الخاص بك طرق دفع متعددة، لتسهيل عملية الشراء على الزبون.

  • تتبع العنصر:

يجب أن تمكن المستخدمين من تتبع العناصر التابعة لهم والتحقق من حالة الطلب.

  •  دعم العملاء بعد تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون:

يجب أن يكون لديك نظام لدعم العملاء عن طريق التعليقات، أو الرسائل، أو المكالمات الهاتفية، وذلك للرد على استفساراتهم وحل مشكلاتهم.

 

  • تطوير واجهات برمجة التطبيقات (APIs):

تأتي أنظمة إدارة المحتوى (CMS) مثل WordPress، Magento، مع حلقة مغلقة من مكونات البرامج، ومن هذه المكونات: النظام الأساسي، والخادم، وقاعدة البيانات، والواجهة الامامية لموقع الويب، وهذه المكونات تجعل موقع الويب أسهل من خلال السماح بالتفاعل وتبادل البيانات دون أي متاعب.

ولكن عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون يكون الامر مختلف، فلتمكين تبادل البيانات بين قواعد البيانات والمكونات الأخرى للتطبيق، هناك حاجة لواجهة برمجة التطبيقات (APIs).

 

  • دمج الـ (APIs) مع التطبيق:

لكي تجعل تطبيقك يعمل بكفاءة، يجب عليك دمج الـ APIs مع التطبيق بشكل صحيح، لأنه من المؤكد أن موقع الويب والتطبيق الخاص بك يحتويان على معلومات ثابتة وديناميكية سيتم جلبها بواسطة الـ APIs.

الدمج الصحيح لـ APIs يعني أنه لو قمت بإجراء تغييرات على المعلومات الديناميكية، على موقعك أو تطبيقك، فسيتغير وفقا لذلك كلا النظامين الأساسيين.

على سبيل المثال:

إذا قمت بتخفيض سعر منتج على موقع الويب، يجب أيضا تحديثه في التطبيق، ودمج APIs سيفعل ذلك، مما يجعل العملاء يرون السعر الجديد سواء زاروا التطبيق أو الموقع.

 

  • اختبار جميع ميزات التطبيق:

تعد مرحلة اختيار المميزات والوظائف، مرحلة مهمة جدا عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون للتجارة الالكترونية، ومن خلالها يجب فحص كل جوانب التطبيق بشكل صحيح، ويجب التأكد من أن التطبيق يتبع الارشادات القانونية، ومتوافق مع لوائح الخصوصية.

ويجب علينا في هذه المرحلة تصحيح أي أخطاء تم اكتشافها، حتى لا يواجه المستخدمين أي مشكلات اثناء استخدامهم للتطبيق.

 

  • إطلاق تطبيق التجارة الالكترونية الخاص بك:

بعد عملية الاختيار تأتي اخر خطوة في تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون، وهي رفع التطبيق على متاجر التطبيقات مثل: Google Play، App Store، ليستطيع المستخدمين تنزيله واستخدامه.

 

الخلاصة:

هكذا نكون قد أوجزنا الحديث عن كيفية تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون، وهذه فرصة ممتازة عليك استغلالها إذا كنت تمتلك موقعا للتجارة الالكترونية، ولـ تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون هناك خطوات يجب عليك اتباعها وهي: تحديد منصة الموقع، الحفاظ على الاتساق في الشكل والمظهر، وضع اللمسات الأخيرة على الملامح الرئيسية، تطوير الـ APIs، دمج الـ APIs مع التطبيق، اختبار جميع ميزات التطبيق، وأخيرا إطلاق تطبيق التجارة الالكترونية الخاص بك.

أفضل طريقة لضمان نجاح الموقع الالكتروني وتطبيق الجوال

إذا كان لديك فكرة مشروع إلكتروني فهذه المقالة قررنا أن نكتبها من أجلك لمشاركتك خبرتنا في مجال تحليل أنظمة المشاريع والسعي في تحقيق نجاح لها .

إن أفضل طريقة لضمان نجاح المشروع الالكتروني  –  مشروعك الإلكتروني الجديد هو أن تستعين بمتخصص في كتابة متطلبات المشروع ، والتحليل الفني لها ،

نحن في الاستشارات التقنية نوفر لك إستشاريين من الرائدين في مجال المشاريع البرمجية من ناحية كتابة متطلبات وإقتراحات المشروع ، وتحليل الأنظمة ، وتقديم إقتراحات لأفضل الحلول الفنية التي ستساهم في جعل مشروعك يعمل بكفاءة عالية بدون مواجهة مشاكل فنية في المستقبل

فلذلك الاستعانة بمستشار تقني لكتابة متطلبات مشروعك و التحليل الفني لها يضمن لك:

  •  فهم فريق التطوير البرمجي لمشروعك وإنشاء لك متطلبات المشروع بشكل كامل ومفصل.
  •  تحديد الفريق البرمجي المدة الزمنية المطلوبة بشكل دقيق لتطوير المشروع.
  •  تحديد الميزانية المطلوبة لمشروعك قبل البدء بالتنفيذ.
  •  عدم تجاوز مشروعك الميزانية المحددة للتطوير.
  •  ضمان نجاح مشروعك وفق القيم والاهداف المحددة له.

نحن في الإستشارات التقنية سنساعدكم في كتابة متطلبات مشروعك والتحيل الفني له ، كل ماعليك فعله هو إرسال إستشارتك المجانية الان( إضغط هنا )

 

قد تكون البنود أعلاه تم سردها بشكل عام ، ولكن دعنا نوضحها لك بشكل تفصيلي أكثر موضحين أهمية كل نقطة وما الفائدة المرجوه منها :-

 

  • فهم فريق التطوير البرمجي المتطلبات بشكل كامل ومفصل

من خلال الإستعانه بالمستشاري التقني ، سيقوم بدراسة المشروع وتحديد المتطلبات المناسبة للمشروع ، وإرسال لك ملف متطلبات النظام بشكل كامل ومفصل ، الأمر الذي سيجعلك على دراية كامله وشامله بمتطلبات النظام فبتالي ستكون قادر على التواصل مع فريق مبرمجين أو مطوري النظام وعرض عليهم الملف وتناقشهم بشكل  واضح ، لأن أصبح لديك معرفة كاملة بمتطلبات النظام ، فبتالي هذا الأمر سيعزز من نجاح المشروع الالكتروني .

  • تحديد المدة الزمنية المطلوبة بشكل دقيق لتطوير المشروع

تحديد المدة الزمنية سيضمن لك أن تسير على طريق واضح مدرك بدايته ونهايته ، وهذا أمر مهم جدا في المشاريع البرمجية ، إذ هذا الأمر يعتبر من اهم عوامل نجاح المشروع الالكتروني، وهو معرفة بالضبط المدة الزمنية لتنفيذه ، لكن المشاريع الغير واضحة المدة الزمنية لتنفيذها غالبا تتعرض للعديد من المشاكل لاحقا .

  • تحديد الميزانية المطلوبة لمشروعك قبل البدء بالتنفيذ

عامل من عوامل نجاح المشروع الالكتروني أيضا لمشروعك هو معرفتك بالضبط الميزانية المطلوبة لمشروعك ، وعلى أساسها سيكون بإستطاعتك عمل خطة إدارة ماليه للمشروع ، وأيضا تكون في آمان من ناحية إستغلال الغير من بعض الشركات التي قد تضع سقف للميزانية أعلى من المطلوب الحقيقي لمشروعك ، فبتالي تكون قد وفرت عليك الكثير من المال .

أرسل فكرة مشروعك لنحدد لك الميزانية المطلوبة لتنفيذه ( اضغط هنا )

 

 

  • عدم تجاوز مشروعك الالكتروني الميزانية المحددة للتطوير

الإختلاف هنا عن النقطة أعلاه ، هو نحن هنا نتحدث عن الميزانية الخاصه بتطوير المشروع بعد تنفيذه ، يقوم المستشار التقني عند دراسة المشروع وتحديد المتطلبات ، بوضع خطط تطويريه مستقبلية للمشروع وتحديد ميزانيتها أيضا ، فهذا الأمر سيشكل لديك نظرة مستقبلية من ناحية فنيه ومن ناحية مالية لمشروعك لتمضي بخطى ثابته نحو التقدم بمشروعك وتحقيق نجاح المشروع الالكتروني  .

  • ضمان نجاح مشروعك الالكتروني وفق القيم والاهداف المحددة له.

عند طلب إستشارة تقنية من فريق تقني متخصص له خبرة سنوات عديدة في سوق العمل البرمجي ، هذا الأمر لوحده سيضمن لك نجاح مشروعك الالكتروني من خلال تقديم كتابة متطلبات المشروع ، وتحليل النظام ، وتقديم أفكار إبداعية تساعد على نجاح مشروعك ، ونصائح اخرى حسب حالة المشروع وحالة الإستشارة ، وأيضا  تحديد لك الميزانية المتوقعه للمشروع ، هذا كله سيضمن لك نجاح المشروع الالكتروني الجديد .

 

كيفية إيجاد فكرة مشروع إلكتروني ناجحه 2021

إيجاد فكرة مشروع الكتروني ناجح

المشاريع الالكترونية تحتاج إلى فكرة مدروسة للبدء بها ، ومايميز المشاريع الالكترونية بأنها تستوعب الكثير من الافكار الإبداعية والمميزة ، إضافة إلى أنها تمتاز بسهولة البدء والتنفيذ ، فالكثير من الافكار للمشاريع الالكترونيه قد تحتاج الى رأس مال بسيط جدا وبأقل جهد ممكن .

في هذا المقال سنقدم لكم العديد من الطرق والأدوات التي ستساعدك حول كيفية إيجاد فكرة مشروع إلكتروني ناجحه بإمكانك البدء بها مباشرة ، قبل البدء في البحث عن الفكرة واستخدام أدوات الانترنت من أجل الوصول إلى فكرة مميزه يجب الاخذ بعين الاعتبار هذه الأربع نقاط المهمة :-

1- ما تعرفه أفضل مما لا تعرفه : اختر فكرة مشروعك التي تناسب معرفتك .
2- لا تستهين بالفكرة مهما كانت بسيطة : الكثير من المشاريع الكبيرة عبر الانترنت بدأت بفكرة صغيرة بسيطة .
3- دع عنك الخوف وإنطلق : تغلب على خوفك وإنطلق .
4- يجب أن تستشير أصحاب الخبرة والتخصص : أطلب المساعده من اصحاب الخبرة ، ونحن في موقع الاستشارات التقنية نستطيع أن نساعدك في أي مشكلة تواجهها في مشروعك ونوجهك للطريق الصحيح .

 

 

كيفية البحث وإيجاد فكرة مشروع إلكتروني مناسبة ؟

للبدء في البحث وإيجاد فكرة مشروع إلكتروني مناسبة ينبغي عليك أن تقوم بالآتي :-

  • جلسة عصف ذهني : اجلس جلسة صدق مع نفسك وفكر بشكل عقلاني ماهي الأمور التي تستطيع أن تقدمها ، وتستطيع ان تعمل بها ضمن مجالك الذي تحب ولديك شغف إتجاه.
  •  البحث من خلال الإنترنت : إن لم تستطع تحديد الفكرة المناسبة لك ، يمكنك اللجوء للإنترنت للبحث من خلاله عن المجالات التي تحب ان تعمل بها وتبحث عنها لعلك تجد الفكرة المميزة من خلال البحث .
  • تواصل مع استشاريين تقنيين ذو خبرة وكفاءة : يمكننا من خلال موقع الاستشارات التقنية أن نسهل عليك الطريق ونقدم لك فكرة مميزه لمشروعك وافكار تحسينيه لمشروعك اذا كان قائما ولكن يحتاج إلى تطوير .

 

 

تحديد الجمهور المستهدف لفكرة مشروعك !

مرحلة تحديد الجمهور المستهدف من أهم المراحل في عمل المشروع ، حيث من خلال التحديد أنت تكون فعليا تشكل لديك تصور ومعرفة بمن هو جمهورك المستهدف ؟

حقيقة هذه المرحلة حساسة جدا أيضا وتحتاج إلى الإستعانة بخبراء لمساعدتك في هذا الأمر حيث من الصعب على صاحب المشروع الذي ليس لديه خبرة في السوق الإلكتروني أن يعرف بالضبط من هو جمهوره المستهدف وكيف يصل إليه ؟

تستطيع التواصل معنا عبر موقع الاستشارات التقنية لنتناقش سويا في هذا الامر ومن خلاله نستطيع تحديد الجمهور المستهدف الذي يناسب مشروعك بالضبط من حجز موعد إستشاره ، كل ماعليك فعله تعبئة النموذج أدناه :-