مقالات

كيفية اختيار شركات التوظيف عن بعد وما هي فوائدها؟

كيفية اختيار شركة توظيف عن بعد

إذا كان لديك نشاط تجاري أو تطمح في إنشاء نشاط تجاري، والبلد الذي تنشط فيه يعاني من قلة المطورين الموهوبين الذين سيساعدونك في التواجد على الانترنت، هذا سيجعل من الصعب الحصول على مبرمجين، ولو عثرت عليهم ستكون تكلفتهم عالية نظرا لندرتهم في هذا المكان، كما وأن التوظيف الداخلي يكلف الشركة أكثر من شركات التوظيف عن بعد، والتي تقدم لك حلول برمجية وتساعدك في التواجد على الانترنت من خلال بناء موقع الكتروني أو تطبيق موبايل لنشاطك التجاري عن بعد.

 


تواصل معنا لمساعدتك في الحصول على شركات التوظيف عن بعد

تواصل مباشرة واتساب


ما هي فوائد شركات التوظيف عن بعد:

لقد أصبح التعاقد مع شركات العمل عن بعد امرا شائعا في الوقت الحالي، وهناك الكثير من الفوائد التي يمكننا الحصول عليها من خلال التوظيف عن بعد، ومن هذه الفوائد:

  • شركات التوظيف عن بعد تكلفتها اقل:

يمكنك اختيار فريق تطوير خارجي من أن تختار فريق ذو كفاءة عالية وبسعر مناسب، وهذا بسبب تعدد الخيارات امامك، فيمكنك الاختيار من مناطق يعرف عنها انها جيدة في تطوير البرمجيات وأيضا سعرها في المتناول.

 

  • الوصول إلى مواهب متنوعة:

إن اختيارك شركات توظيف عن بعد يبعدك عن منافسة الشركات الكبرى على المواهب المحلية، كما وأنه يساعدك في الحصول على مواهب ربما تتمتع بمهارات غير متواجدة في المطورين المحليين.

 

  • اختيار الخبرة:

يضمن لك التعاقد مع شركات التوظيف الخارجية عدم انشغالك في الأمور التقنية، وأن تصب تركيزك على العمل أو النشاط الذي تمتلكه، وأيضا تساعدك الخبرة التي تمتلكها شركات التوظيف عن بعد في الحصول على عمل ذو جودة عالية، وذلك بسبب خبرتهم السابقة في هذا المجال، ولابد أنهم قاموا بمشاريع مشابهه لمشروعك في السابق.

 

  • قابلية التوسع:

قد يؤدي توظيف فريق داخلي في شركة ناشئة عبئا كبيرا على هذه الشركة، لذلك ينصح للشركات الحديثة التعاون مع شركات توظيف خارجية، وأن تختار الفريق الذي يناسبك، بحيث يكون السعر حسب الوقت مثلا، اما في حال توظيف فريق داخلي سيكون هناك سعر ثابت للموظف وهذا مكلف جدا.

 

متى تتعاقد مع شركات التوظيف عن بعد:

كيف يمكنك معرفة ما إذا كنت بحاجة إلى التعاقد مع شركات توظيف عن بعد أم لا؟

يمكنك ذلك عن طريق النظر الى هذه الشروط:

  • ان تكون ميزانيتك محدودة:

يعد توظيفك لفريق داخلي امرا مكلفا جدا، لأنك ستلزم نفسك بمرتب شهري ثابت للموظف، وهذه التكلفة الزائدة لربما تؤثر على اجراء أخرى من عملك، لذلك من الأفضل لك حينها أن تختار شركات توظيف عن بعد بجودة عالية دون تجاوز ميزانيتك، فهذا يعد خيارا اقتصاديا أكثر من التوظيف الداخلي.

 

  • تريد إنجاز المشروع في وقت سريع:

في حالة توظيف قليلي الخبرة فإن تطوير المشروع سيأخذ وقتا أطول من اللازم، ويجب عليك أيضا أن تتأكد من أن المطورين يعملون كفريق واحد وأن يكون بينهم تناغم وتفاهم.

في هذه الحالة تعد شركات التوظيف عن بعد هي الحل الأمثل، لأنهم معتادون على المشاريع ولربما عملوا من قبل على مشروع يشبه مشروعك إلى حد ما، وأيضا هذا الخيار يضمن لك التفاهم بين أعضاء الفريق لأنهم اعتادوا على العمل معا.

 

  • أن يتطلب مشروعك مهارة محددة يصعب تنفيذها سوى بـ شركات التوظيف عن بعد:

لربما يتطلب تطبيقك الذي تريد إنشاؤه على أحدث التقنيات الحالية مثل الذكاء الاصطناعي، هذا سيجعل من الصعب العثور على مواهب بارعه في هذا المجال، ولكن من خلال التوظيف عن بعد يمكنك التوصل إلى مجموعة من المواهب التي تمتلك هذه المهارة.

 

خطوات يجب اتخاذها قبل العمل مع شركات التوظيف عن بعد:

  • اجراء أبحاث السوق:

يجب أن تحرص على أن يكون تطبيقك تطبيق ناجح ويضيف قيمة للجمهور المستهدف، لذلك يجب عليك دراسة جمهورك للحصول على رؤية مسبقة للتطبيق الذي تريد تطويره، وبعد ذلك قم بوضع قائمة بالمميزات التي تريد أن تقدمها من خلال التطبيق.

 

  • حدد أهدافك:

مهما كانت مهارة شركات التوظيف عن بعد لن يستطيعوا انجاز المشروع الذي تريده دون معرفتهم بـ متطلبات المشروع، وأن تكون هذه المتطلبات واضحة بالنسبة لهم.

 

  • تحديد متطلبات الامتثال:

لابد لك قبل شروعك في تطوير تطبيق او مشروع ما أن تقوم بمراجعة اللوائح العامة والقوانين التي تقيد هذا التطبيق في المنطقة التي تريدها.

 

  • حدد نموذج التعاون:

هناك العديد من نماذج التعاون بينك وبين شركات التوظيف عن بعد، ومن هذه النماذج: التكلفة الثابتة، والوقت، والمواد، او الفريق المخصص، ولكل منها إيجابيات وسلبيات.

في حال كانت فكرتك غامضة والمتطلبات غير محددة ستحتاج إلى نموذج الوقت والمادة، وفي الوقت نفسه نموذج التكلفة الثابتة يضمن وضوحا للتكلفة المحتملة.

 

  • إنشاء منصات اتصال مع شركات التوظيف عن بعد:

إذا اردت اختيار شركة توظيف عن بعد فلابد لك من إنشاء منصة اتصال بينكما، وهذا يعد أساس من أسس العمل عن بعد لأنها الطريقة الوحيدة للتواصل فيما بينكم، وتساعدك منصات الاتصال أيضا من أن تبقى مطلع على سير العمل، وأن تزود فريق التطوير بالمعلومات التي يحتاجونها.

 

كيفية اختيار شركات التوظيف عن بعد:

هناك الكثير من الشركات الخارجية التي تتنافس فيما بينها للحصول على مشرعك، لذلك لابد لك أن تكون حكيما عند اختيارك لشركة التطوير، ويتم الاختيار عن طريق:

  • مراجعة شركات التوظيف عن بعد:

يجب عليك أن تقوم بمراجعة تقييمات وتعليقات العملاء لهذه الشركة، وأن تطلع على نماذج مشاريع سابقة لهم، هذا سيضمن لك كفاءة هذه الشركة وحسن الاختيار.

 

  • حماية مصلحتك:

من المؤكد أن تعاقدك مع شركات التوظيف عن بعد سيجبرك على أن تشارك بعض معلوماتك السرية معهم، لذلك يجب عليك أن توقع معهم اتفاقية تنص على عدم افشاء اسرار العمل التي بينكما.

 

الخلاصة:

من خلال هذا المقال تحدثنا عن العمل مع شركات التوظيف عن بعد، وما الفوائد الناتجة عنها، ومتى يجب علينا العمل مع شركات برمجة خارجية، والخطوات التي يجب اتباعها قبل توظيف شركة خارجية، وكيفية اختيار شركة توظيف خارجية.

التوظيف عن بعد للشركات الناشئة

تحديات التوظيف عن بعد للشركات الناشئة وأهم خطواته

 التوظيف عن بعد للشركات الناشئة

التوظيف عن بعد للشركات الناشئة

التوظيف عن بعد في مجالات تكنولوجيا المعلومات انتشر انتشارا كبيرا في وقتنا الحالي ، فالكثير من التخصصات والأنشطة التجارية والمهنية حديثا لا غنى لها عن الاستعانة بالتكنولوجيا في مجال عملها، وهذا لكي تتواجد على الانترنت وتواكب هذا التطور الحاصل، لكن الطلب على أصحاب المهارات التقنية في مجالات تكنولوجيا المعلومات كبير، وهذا لقلة توافر الكفاءات في هذا المجال، ما يدفع الكثير من الشركات وأصحاب الأنشطة التجارية من القيام بـ التوظيف عن بعد، علاوة على وجود الكثير من التحديات التي سوف تواجهك في حال اردت توظيف مطور داخل الشركة.

تحديات توظيف مطور داخل الشركة:

  • قلة المواهب المحلية:

من المؤكد أنك لو اردت توظيف موظف داخل الشركة يجب عليك اختيار شخص ضمن نطاقك الجغرافي مما سيؤدى إلى قلة الخيارات المتوفرة لديك وتقييد اختيارك.

وأيضا في حال دخلت شركة ناشئة السوق ستكون في الطرف الخاسر إذا ارادت الحصول على المواهب، لأن هذه المواهب مستهدفة من قبل الشركات الكبيرة.


تواصل معنا لمساعدتك في ايجاد فريق عمل عن بعد متميز

تواصل مباشرة واتساب


  • المنافسة على الاحتفاظ بالمواهب:

حتى لو استطعت الحصول على مطوري البرمجيات، فانت لا تضمن استمراريتهم معك حتى تنفيذ المشروع، لأنهم سوف يكونوا محط انظار الشركات الكبيرة، لذلك ستكون مجبرا على تلبية العروض التي تعرض عليهم من هذه الشركات، لأنك في حال فقدانهم ستخسر الوقت والمال لكي تحصل على غيرهم.

 

  • مخاوف مالية:

إن تعاقدك مع مطورين داخل الشركة يعد التزاما كبيرا على عاتق الشركة وخصوصا لو كانت شركة ناشئة، كما ويجب عليك أيضا أن تدفع لهم مقابل تطور مهاراتهم واكتسابهم لشهادات جديدة، وفي حال تم الانتهاء من التطبيق ستبقى ملتزم معهم لأنك ستحتاجهم في عملية الدعم الفني للتطبيق.

 

  • قضايا التوظيف:

في حال توفر مرشحين للعمل، من المؤكد أن هؤلاء المرشحين سيفضلون الشركات الكبيرة، لأنها ستوفر احتياجاتهم المادية، وأيضا لقلة ثقتهم بالعلامة التجارية للشركة الناشئة.

 

دوافع التوظيف عن بعد في الشركات الناشئة:

  • التوظيف عن بعد تكلفته اقل:

من المؤكد أن توظيف موظف داخل الشركة مكلف أكثر من توظيفه عن بعد، فالتوظيف عن بعد يلزمك بدفع المرتب المتفق علية فقط، ولكن حين توظف موظف داخل الشركة يجب توفير له مكان مناسب للعمل، ومكتب وانترنت، وكهرباء وغيرها من المستلزمات.

 

  • الوصول إلى مواهب مميزة:

يساعدك التوظيف عن بعد أن تختار الشخص الذي يتناسب مع احتياجاتك، وعندما تكون شركتك ناشئة يمكنك الحصول على موظف متعدد الخبرات وبسعر معقول يمكنك تأمينه.

 

  • جعل الموظفين أكثر سعادة:

يؤدى التوظيف عن بعد إلى شعور الموظفين بالاستقلالية والحرية في العمل، مما يؤثر على مردودهم في العمل، فيصبحون أكثر إنتاجية، وأكثر ولاء لشركتك مما يؤدي الى الاحتفاظ بهم على المدى البعيد.

 

  • جعل الموظفين أكثر إنتاجية وابداع:

إن وجود نظام العمل بالساعة يؤدي إلى تحفيز الموظفين على إتمام عملهم في فترة زمنية محددة مما يؤدى إلى زيادة الإنتاجية، كما وأن العمل في بيئة مريحة كالمنزل تؤدي إلى زيادة الإنتاجية وحلول إبداعية مفيدة.

 

فوائد التوظيف عن بعد:

  • توافر المواهب في التوظيف عن بعد:

إن استعانتك بالتوظيف عن بعد سيوفر لك الكثير من المواهب المتاحة، فانت غير مقيد بالمواهب المحلية، بل يمكنك الاختيار من جميع انحاء العالم، كما يساعدك التوظيف عن بعد في عدم الالتزام بالتوظيف الدائم، فيمكنك الاتفاق مع الموظف بأن يكون العقد على مدى المشروع.

 

  • التوظيف عن بعد أسرع:

من المؤكد أن توظيف موظف داخل الشركة سيتطلب وقت كثير، فيجب مطابقة مهاراته مع احتياجات الشركة، ومقابلته، ويتوجب عليه معرفة السياسات العامة للشركة والالتزام بها، بينما في التوظيف عن بعد يجب عليك فقط التأكد من أن مؤهلات هذا المرشح تسمح له بإنجاز عملك.

 

  • المرونة في التوظيف عن بعد:

إن استعانتك بمصادر خارجية يمكنك من اختيار الافراد الذين يتناسبون إلى أقرب حد من احتياج شركتك، كما ويمكنك أن تتفق معهم بأن ينتهي العقد فور انتهاء المشروع، وفي حال زاد عبء العمل يمكنك الاستعانة بموظفين اخرين لإنجاز العمل ضمن الوقت المحدد.

 

  • تحقيق اقصى استفادة من ميزانيتك:

إن توظيف موظف داخلي يجعلك تلتزم معه براتب محدد مما سيؤدى إلى زيادة التكلفة، بينما في التوظيف عن بعد يمكنك العمل مقابل الساعة وبهذه الطريقة ستحقق اقصى استفادة من المال الذي ستدفعه للمطور.

 

  • اختيار الخبرة:

عند استعانتك بموظفين خارجيين يمكنك اختيار موظفين عملوا من قبل على مشاريع مشابهة لمشروعك، مما سيجعلهم متحمسون للعمل معك، وأيضا يقلل الأخطاء لخبرتهم في هذا المشروع، مما سيؤدي إلى التزام كبير في الجدول الزمني المحدد.

 

خطوات التوظيف عن بعد في الشركات الناشئة:

  • تحديد احتياجات عملك:

يجب عليك في البداية أن تأخذ وقتك في تحليل احتياجاتك، وتحديد الميزات والمواصفات التي ترغب فيها، وهذا سيساعدك على تحليل متطلباتك، وتحديد الميزانية التي ستحتاجها، والمؤهلات التي يجب أن تتوفر في الشخص الذي تبحث عنه.

 

  • تحديد نموذج التوظيف عن بعد:

ويتم تحديد النموذج بناء على حجم ونوع المشروع المراد تطويره:

  • نموذج قائم على المشروع:

وهو نموذج يلائم المشاريع الصغيرة ذات المتطلبات المحددة، ويتقاضى المطورين عليه اجر ثابت، ولكن ليس هناك مرونة في التطوير، وهذا يجعله غير ملائم للمشاريع ذات المتطلبات الكثيرة.

 

  • نموذج الفريق المخصص:

لو كنت تريد بناء تطبيق كبير وليس لديك فكرة عن المتطلبات التي تريدها، فهنا تختار نموذج الفريق المخصص لتطوير التطبيق، وهو أكثر تكلفة ولكن هناك مرونة اثناء التطوير بحيث يمكنك إضافة بعض المتطلبات اثناء عملية التطوير.

 

  • اختيار دولة للتوظيف منها:

وهنا يجدر بك اختيار بلد معروف عنها انها جيدة في تطوير البرمجيات، وأن يكونوا يتحدثون باللغة الخاصة بك بحيث يسهل التعامل والتفاهم فيما بينكم، وننوه في هذه النقطة إلى أنك يجب عليك أيضا أن تختار موظفين من البلاد التي يعرف عنها بانها أرخص من غيرها.

 

  • البحث عن المتخصصين اللازمين:

بعد تحديد متطلبات المشروع والبلاد التي سيتم التوظيف عن بعد منها، الان يجب عليك أن تبحث عن مجموعه من المرشحين حسب حاجتك، ويمكن البحث عنهم على الانترنت من سوق المواهب، والتصنيف حسب المهارات ليسهل عليك اختيار مرشحيك.

 

  • تحقق من خبرة المرشحين:

تعد أهم خطوة في التوظيف عن بعد هي التحقق من خبرة المرشحين، وهذا لكي لا تواجه مشاكل في العمل، فيمكنك رؤية أعمالهم السابقة وشهاداتهم ورؤية تعليقات العملاء لهم، وهذا سيساعدك على تصفية جزء من المرشحين ذوى الكفاءة المتدنية.

 

  • إجراء المقابلات:

لابد لك أيضا من اجراء مقابلات بعد كخطوة من خطوات اختيارك للشخص المناسب ، فهذه طريقة مميزة للاختيار، فيمكنك اجراء المقابلات اونلاين وتقوم بطرح مجموعة من الأسئلة المحددة مسبقا على المرشحين، وتحليل اجاباتهم وتصرفهم تحت ضغط الأسئلة، ومن ثم مقارنة الإجابات واختيار المرشح الأنسب للعمل.

اجراء مقابلة عن بعد

  • ابدأ العمل:

بعد ذلك يمكنك مباشرة العمل مع الموظف الذي وقع عليه الاختيار، ولكن يجدر بك الاتفاق معه حول شروط العقد، وأن يكون العمل مفهوم بالنسبة له لنسير معه على الطرق الصحيح.

 

الخلاصة:

تطرقنا في هذا المقال إلى مناقشة التوظيف عن بعد في الشركات الناشئة، تحدثنا أولا عن المعوقات التي تجعل التوظيف داخل الشركة امرا صعبا، ثم تحدثنا عن دوافع التوظيف عن بعد، والفوائد الناتجة عنه، وأخيرا خطوات توظيف مطورين لشركة ناشئة عن بعد.

شركات التوظيف عن بعد

مشاكل شركات التوظيف عن بعد لماذا تنشأ وكيف يتم حلها؟

مقالة تتحدث حول المشاكل الشائعة التي قد تحدث في شركات التوظيف عن بعد

شركات التوظيف عن بعد

تسعى العديد من الشركات إلى تقديم عمل احترافي من خلال البحث عن شركات التوظيف وعلى الرغم من مزايا وفوائد شركات التوظيف عن بعد إلا أن العمل مع فرق بعيدة عن الشركة الأم يحمل بعض المخاطر، وفي هذه المقالة سوف نعرض مشاكل الاستعانة بمصادر خارجية وأسباب نشوئها وكيفية حل هذه المشاكل بأفضل الطرق.

مشاكل قد تواجهك مع شركات التوظيف عن بعد

يساعد الاستعانة بمصادر خارجية الشركات الناشئة والشركات القائمة على النمو وتحسين تجربة العملاء ويمنح ميزة تنافسية مما يجعل شركات التوظيف عن بعد نوع من المنقذ في مواجهة ضغط الاعمال إلا أن هناك بعض التحديات والمشاكل عند الاستعانة بمصادر خارجية ونشارك معك بهذه المقالة المشاكل الشائعة وكيفية التغلب عليها.

 


تواصل معنا لتقديم لك خدماتنا في التوظيف عن بعد

تواصل مباشرة واتساب


 

أولاً: عدم توافق الشركة مع توقعاتك

ما تبحث عنه هو شركات التوظيف عن بعد الموثوقة والتي تلبي حاجاتك ومتطلباتك وفق التوقعات والوعود المقدمة فمن المحتمل ألا تلبي الشركة توقعاتك.

سبب المشكلة: عدم القيام باتفاقيات معتمدة بين الطرفين أو ضعف التواصل وعدم القيام بالاجتماعات الكافية لشرح المطلوب.

حل المشكلة: لتجنب هذه المشكلة يجب تحديد المعايير المطلوبة مع الشركة ووضع كافة المستندات والاتفاقيات اللازمة ووضع جدول زمني لمراحل العمل مع المتوقع من كل مرحلة لتقييم الوضع لحظة بلحظة.

يتطلب القيام بالاجتماعات اللازمة ووضع كافة الجداول والمستندات وفم كافة جوانب العمل بعض الوقت لذلك من الأفضل البدء بالتخطيط قبل أسبوع من بدء العمل.

 

ثانياً: ضعف التخطيط المالي لدى شركات التوظيف عن بعد

قد يكون في بعض الأحيان نقص المال سبب في التراجع عن المشروع قبل إنهائه خاصة إن كانت الشركة حديثة العهد وتجد بعض الشركات تتعرض للإفلاس بشكل مفاجئ مما يوصلها إلى الفشل والإغلاق.

  • سبب المشكلة: قد يكون السبب تغيرات السوق المفاجئة أو حدوث الأوبئة والحروب وعدم التخطيط المالي السليم.
  • حل المشكلة: يجب عند الاستعانة بشركات التوظيف عن بعد الاتفاق مع الشركة على التكلفة وآلية الدفع ويجب الاطلاع على التقرير المالي للشركة.

 

ثالثاً: وجود فريق مبيعات قوي وفريق مشروع ضعيف

تسبب هذه المشكلة عدم تلبية توقعات العملاء حيث يكون فريق المبيعات قوي لدرجة يجذب العملاء ويقنعهم بالعمل لكن المرحلة الثانية تقع على عاتق فريق المشروع الذي عليه القيام بالمشروع على أفضل وجه كما هو متوقع.

  • سبب المشكلة: لا يوجد سبب واضح للمشكلة إنما ببساطة يوجد ضعف في أحد الأطراف، وفي الأغلب السبب يكمن في ضعف التواصل لدى فريق المشروع الأمر الذي يؤدي إلى عدم وضوح المطلوب ومايحتاجه فعليا صاحب المشروع.
  • حل المشكلة: يعتمد الحل على القيام باجتماعات عمل بين فرق العمل المختلفة والعميل لمعرفة جميع حاجاته ومتطلباته لمنع حدوث أي لغط في المستقبل.

نحن في الاستشارات التقنية لحل هذه المشكلة دائما نعقد إجتماعات مع العملاء ونشارك معهم تقدم العمل وذلك للتأكد من ان العمل يسير حسب توقعات وأهداف العميل.

 

رابعاً: التأخر عن وقت التسليم من ضمن مشاكل بعض شركات التوظيف عن بعد

قد يحدث في التعامل مع شركات التوظيف عن بعد أن تتأخر الشركة عن وقت التسليم النهائي خاصة مع التغيرات المفاجئة في السوق والرؤية غير المؤكدة للمنتج أو بيئة العمل الغير منظمة.

  • سبب المشكلة: بسبب عدم العمل وفق الجدول الزمني الموضوع والعمل بشكل خاطئ.
  • حل المشكلة: يمكن تقسيم العمل إلى أجزاء والالتزام بإنهاء كل جزء في الوقت المحدد وإجراء اجتماعات دورية للتأكد من تعاون كل أطراف الفريق وعرض كل جزء للعميل لمعرفة ملاحظاته خطوة بخطوة.

 

خامساً: المشاكل القانونية التي قد تحدث لدى بعض شركات التوظيف عن بعد

يجب على شركات التوظيف عن بعد أن تكون موثوقة وتحافظ على البيانات والمعلومات مع التأكد من وجود حقوق ملكية وعقود قانونية تحمي الشركة من تسريب المعلومات.

  • سبب المشكلة: عدم وجود اتفاقيات كافية.
  • حل المشكلة: قراءة عقد الشركة بشكل كامل وتأني والتأكد من شمل جميع العوامل القانونية وطلب الحصول على الاتفاقيات اللازمة.

 

سادساً: مشاكل التواصل

يعتمد نجاح المشروع على تلقي المعلومات بشكل سليم وقدرة العميل على نقل طلباته بطريقة صحيحة أي أن التواصل السليم يعطي معرفة جيدة بكل جوانب العمل.

  • سبب المشكلة: عدم مرونة الشركة أو اللامبالاة في نقل المعلومات الكاملة.
  • حل المشكلة: حث العميل على القيام باجتماعات دورية وطرح جميع التساؤلات اللازمة مع إدراج مستندات تضم كل متطلبات المشروع وبياناته.

 

سابعاً: فرق التوقيت

وتنتج هذه المشكلة عند وجود الشركتين في مكانين متباعدين او دوليتين مختلفتين وهذا يعني وجود احتمال فرق في الساعات.

  • سبب المشكلة: الظروف المكانية ببساطة.
  • حل المشكلة: تحديد وقت مشترك للاجتماع أو وجود فريق يعمل في أوقات مخلفة تناسب جميع العملاء أينما كانوا.

 

ثامناً: فرق اللغة

قد تكون الشركة والعميل من دولتين مختلفتين مما يعني الاختلاف في اللغة ووجود بعض الحواجز الثقافية واللغوية.

  • سبب المشكلة: اختلاف اللغة.
  • حل المشكلة: في حال عدم اتقان الطرفين لغة مشتركة يجب الاستعانة بمترجم موثوق من قبل الطرفين لتلافي أي أخطاء في نقل المعلومات.

 

في الختام

يجب عند الاستعانة بمصادر خارجية لإتمام عمل عن طريق شركات التوظيف عن بعد وضع في الحسبان كل العوامل والمخاطر التي قد تواجه  العمل فالهدف هو هنا إتمام العمل على أكمل وجه وتسليمه في الوقت المناسب دون وجود أخطاء.

شركات التوظيف عن بعد

شركات التوظيف عن بعد – 11 عامل لاختيار الشركة الأفضل

مقالة تتحدث حول كيفية اختيار شركات التوظيف عن بعد

شركات التوظيف عن بعد

يلجأ أصحاب المشاريع إلى شركات التوظيف عن بعد وذلك بهدف البحث عن موظفين عن بعد أكفاء بتكلفة مناسبة وجودة عمل عالية، ومع ظهور أزمة كورونا زادت الحاجة من قبل أصحاب المشاريع إلى البحث عن شركات توظيف عن بعد لتوفير لهم موظف أو فريق عمل لإنجاز المهام والأعمال اليومية للمشروع.

يجب أن تتوفر في شركات التوظيف عن بعد عوامل مختلفة وخيارات متنوعة وفي هذه المقالة سوف نقدم 11 عامل لاختيار شركة التوظيف عن بعد.

عوامل اختيار شركات التوظيف عن بعد

عند قيام أي شركة أو صاحب عمل بمشروع مهم يحتاج إلى الاستعانة بمصادر خارجية ليشمل خبرات من مجالات متعددة، لذا من الضروري تكوين فريق عمل يساهم في إنجاح العمل وهنا يمكن اللجوء إلى شركات التوظيف عن بعد التي انتشرت كثيراً لتقدم خدماتها للعديد من العملاء والشركات، لكن لا تقدم جميع الشركات أفضل الخيارات وهنا يجب الانتباه إلى مجموعة من العوامل عند اختيار شركة التوظيف ومنها:

  • شركة التوظيف عن بعد لديها خبرة ذات صلة بالمجال المطلوب

من الضروري أن تكون الشركة قادرة على فهم حاجات العمل المطلوبة والمجال الذي يجب التركيز عليه بالإضافة إلى تقديم أصحاب الخبرة الكافية في المجال أي يجب على شركة التوظيف فهم بيئة العمل المستهدف والمواصفات التي يطلبها صاحب العمل بدقة.

 


لدينا خبراء في التوظيف عن بعد في إنتظارك لمساعدتك

تواصل مباشرة واتساب


 

التوصيات الخاصة بـ شركات التوظيف عن بعد

  • التوصيات من قبل الآخرين

تمتلك شركات التوظيف عن بعد الجيدة سمعة مميزة في أوساط العمل وتمتلك تقييمات عالية لدى العملاء الذين تعاملوا معها، ويمكنك أيضاً التواصل بشكل شخصي مع العملاء السابقين للتأكد من تأدية الخدمة بحرفية مما يقلل من الشكوك لتجد الشركة الجديرة بالثقة.

 

  • ابحث عن شركات توظيف عن بعد لديها الفهم الكامل لطبيعة العمل الخاصة بالعميل

يجب على شركة التوظيف أن تكون ذات موثوقية وشفافية في التعامل مع جميع الشركات المختلفة والطلبات أياً كانت الثقافة التي تنتمي إليها وروتين العمل الخاص بهم، بالإضافة إلى أهمية احترام الوقت والمواعيد والتعاون لتلبية حاجات صاحب العمل بأسرع وقت ممكن.

قد يهمك أيضا معرفة أهم 4 مشاكل في التوظيف عن بعد (اضغط هنا)

  • التواصل الإحترافي مع العملاء

يجب على شركات التوظيف عن بعد أن تحقق التواصل السليم والواضح مع العميل لتكون على دراية كاملة بجميع الملاحظات والتعليقات التي لديه كذلك يجب التواصل بعد تأدية الخدمة للتأكد من مدى رضا العمل وملاحظاته، ويمكن التواصل إما عن طريق الهاتف أو إحدى وسائل التواصل الالكترونية التي يختارها.

  • شركات التوظيف عن بعد الإحترافية لديها نظام مرن في الإجتماعات

يحتاج صاحب العمل إلى مناقشة حاجاته وطلباته وتقديم الخدمة التي يرغب بها بدقة لذلك يجب على الشركة التي تتمتع بحرفية القيام باجتماع يتم فيه توضيح كل متطلبات العميل ويجب أن يرفق ذلك بالمستندات الضرورية التي توثق الطلب وجميع المعلومات اللازمة.

  • وجود خطط بديلة

في بعض الحالات يكون العميل بحاجة إلى مساعدة خلال وقت قصير أو يتم تغيير الحاجات والمتطلبات بعد فترة وهذا يتطلب من الشركة أن تكون قادرة على تحمل الضغوط وقابلة لإيجاد خطط بديلة لضمان سير العمل بسلاسة ونجاح.

  • المحافظة على خصوصية وأمان البيانات

تقوم شركات التوظيف عن بعد بتلقي معلومات حساسة ومهمة عن الشركة التي تطلب الخدمة لذلك يجب التأكد من التعامل مع شركة توظيف تحافظ على سرية البيانات والمعلومات مع ضرورة استخدام الشركة لتقنيات الأمان التكنلوجية الحديثة لمنع تسرب البيانات ورفع مستوى الأمان.

   وضوح الرسوم والتكاليف المالية المطلوبة من قبل شركات التوظيف عن بعد

من الضروري معرفة الميزانية التي يجب إنفاقها من خلال تحديد الرسوم المتطلبة من شركات التوظيف عن بعد وتعتبر الشركات المحترفة هي التي تعرض جميع أسعارها بشفافية وفق جميع الخيارات المتاحة.

  • متابعة تقدم العمل

على الشركة أن تُطلع العميل متى ما أراد على الخطة التي يتم العمل عليها ومراحل تطور العمل للتمكن من متابعة العقبات وإبداء الملاحظات وبالتالي يتم التأكد من شفافية ودقة الشركة ومدى التعاون الإيجابي.

  • الاستقرار المالي من الأمور المهمة في شركات التوظيف عن بعد

ينطوي التعامل مع شركة تعاني من مشاكل مالية احتمال التوقف عن العمل قبل إنهاء المطلوب لذلك عند التعاقد مع أي شركة لا بأس من الاطلاع على السجل المالي أو مدى نمو الشركة مع الزمن للتأكد من وجود استقرار مالي مع عدم التعرض لمخاطرة في المستقبل.

  • تقديم خدمة عالية الجودة

يسعى الجميع إلى الحصول على أعلى جودة ممكنة لذا يجب اختيار شركة معروفة بتقديم خدمات عالية الجودة وتعمل وفق معايير وقوانين محددة وهذا الامر يسهل عليك عدم القيام بتصحيحات أو إعادة العمل مجدداً.

يتطلب إنجاز عمل متقن إدخال عدد من الأطراف الخبيرة التي قد لا تتواجد جميعها في مكان واحد وذلك للتمكن من إنهاء العمل بنجاح وللتمكن من اختيار شركات التوظيف عن بعد المناسبة يجب الانتباه إلى العديد من العوامل والبحث في البدائل والاقتراحات المتاحة إلى أن يتم إيجاد الخيار الأفضل.