ما مميزات امتلاكك لـ تطبيق كوبون في التسويق بالعمولة

تطبيق كوبون

صورة تطبيق كوبون

مقدمة حول التسويق بالعمولة:

التسويق بالعمولة (Affiliate) عبارة عن نشاط تسويقي يتم من خلاله منح المسوق عمولة على كل عملية بيع تتم من طرفه، ويتم تتبع عمليات البيع من قبل صاحب المنتج عن طريق رابط خاص بكل مسوق.

ومن خلال هذه العملية فان الاستفادة تكون مشتركة، بحيث أن صاحب المنتج لا يدفع للمسوق إلا في حال تحقق البيع، كما وانه بهذه الطريقة يتمكن من الوصول إلى المزيد من العملاء مما يؤدي إلى النمو في المبيعات، ومن جهة أخرى فان الشخص الذي لديه الوقت الكافي والمهارة في التسويق، سيستفيد من هذا العمل دون الحاجة إلى منتج او رأس مال.

 

ما هو تطبيق كوبون:

تطبيق كوبون يتيح لصاحب التطبيق سواء كان مسوق إلكتروني يعمل في مجال التسويق بالعمولة أو صاحب نشاط تجاري كمتجر إلكتروني أو محل تجاري بمشاركة كوبونات الخصم لشراء المنتجات، وبالإضافة إلى إضافة ونشر كوبونات خصم من المتاجر الأخرى عبر الانترنت سواء العالمية أو المحلية.

تطبيق كوبون يتيح فرصة رائعة للعاملين في مجال التسويق بالعمولة بالربح السريع والحصول على المبيعات السريعة من خلاله، حيث تم برمجة التطبيق باحدث التقنيات البرمجية وتم تصميمه بشكل يناسب تجربة المستخدم المثالية.

 


تحدث معنا مباشرة للحصول على نسختك التجريبية من تطبيق كوبون

تواصل مباشرة واتساب


 

آلية عمل تطبيق كوبون:

يسعى الكثير من المسوقين إلى التسويق بالعمولة لمنتجات من المتاجر المحلية والعالمية مثل: نون، سوق، نمشي، شي إن، سبري، وجوه، قولدن سنت، هوم بوكس، فاشن، جوميا والعديد…

فمن خلال تطبيق كوبون أصبح من السهل على المسوقين وضع أكواد خصم منتجات أكثر من متجر من هذه المتاجر في مكان واحد، وبالتالي سهولة إدارة أكواد الخصم وسهولة التسويق للتطبيق لتصل الى المزيد من العملاء.

ومن جهة أخرى فان استخدام التطبيق سهل التسوق على العملاء ومكنهم من إيجاد الكوبونات بسهولة، وهذا سيجعلهم يأتون اليك مرة أخرى للشراء، مما يؤدى الى زيادة عمولتك.

وفكرة تطبيق كوبون في مجال التسويق بالعمولة تكمن في أن المسوق يختار الشركة التي سيسوق لمنتجاتها، تمنحه الشركة رابط خاص به وحدة، وفي التطبيق يتم عرض صورة المنتج ووصفه، يختار العميل المنتج فيتم نقله عن طريق الرابط إلى الشركة التي تملك المنتج، في حال تم البيع تتبع الشركة البيع وتعرف من خلال الرابط أن البيع تم عن طريقك فتمنحك عمولة، وتكون عمولتك إما نسبة من سعر المنتج، او مبلغ ثابت.

 

ما مميزات امتلاكك لـ تطبيق كوبون في مجال التسويق بالعمولة:

تسعى اليوم الكثير من المتاجر العالمية الى فتح المجال للتسويق لمنتجاتها، مقابل حصول المسوق على عمولة معينة، وهذا لتحقيق المزيد والمزيد من المبيعات، مما جعل المسوقين يقبلون على التسويق لمنتجات هذه المتاجر والاستفادة من خلال حصولهم على عمولات لكل عملية بيع، ومن هنا قمنا نحن بعمل تطبيق الكوبونات الذي سيبسط هذه العملية على المسوقين، فمن خلال التطبيق يمكنكم إدارة كوبونات الخصم للمنتجات والمتاجر بسهولة من مكان واحد ومتابعتها.

كما ان التطبيق يُمكنكم من الحصول على عدد لا نهائي من الكوبونات، مما سيؤدي الى زيادة عمليات البيع من خلالك، وبالتالي زيادة عمولتك.

 

أهمية تطبيق كوبون في التسويق بالعمولة:

  • تكوين جمهورك الخاص:

وذلك لأنك لو كنت تسوق بالعمولة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي او اليوتيوب او غيرها، يمكن ان يأتي العميل من خلالك ولكن بعدها، هناك احتمال ان يذهب الى صاحب المنتج مباشرة، ولكن من خلال تطبيق كوبون يمكنك ان تصنع ترابط قوي مع عملائك وتكون دائما امامهم مما يجعلهم يشترون من خلالك.

 

  • تطبيق كوبون أكثر موثوقية:

من المؤكد ان التسويق بالعمولة من خلال تطبيق الكوبونات أكثر موثوقية من التسويق عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي او غيرها، وهذا التطبيق يضفي نوع من الرسمية في العمل ما يجعل العميل يرتاح لكم، كما ويعود الامر اليك بحيث يجب ان تكون قريب من العملاء وترد على استفساراتهم للوثوق بك.

 

  • تكاليف تشغيله منخفضة:

كما ذكرنا سابقا فان امتلاكك لـ تطبيق كوبون سيبني لك قاعدة عملاء سيأتون اليك إذا أرادوا الشراء، بعكس الطرق الأخرى من التسويق بالعمولة التي تحتاج منك الى حملات إعلانية مدفوعة للوصول للعملاء.

 

مزايا تطبيق كوبون الاساسية:

تم تصميم وبرمجة تطبيق كوبون لكي يشمل على أهم الأقسام والواجهات التي تقدم افضل تجربة إستخدام وهي كالاتي:

  • الواجهة “الشاشة” الرئيسية:

الواجهة الرئيسية لعرض المتاجر والخصومات ويستطيع المستخدم من خلالها الإنتقال إلى جميع المتاجر والخصومات، بالإضافة إلى اجراء عملية بحث للوصول السريع لكوبون الخصم والمتجر.

  • المتاجر:

واجهة المتاجر تم تصميمها لعرض جميع المتاجر الفعالة في التطبيق ليتمكن المستخدم من تصفح كل متجر والتعرف على كوبونات الخصم النشطة المتوفرة.

  • العروض:

شاشة العروض هو القسم المسؤول عن العروض الخاصة الفعالة ليسهل على المستخدم الحصول عليها.

  • المفضلة:

في واجهة المفضلة يتم إضافة جميع الكوبونات التي قام المستخدم بتفضيلها للوصول السريع إليها مرة أخرى.

  • التنبيهات:

يستطيع المستخدم من خلال واجهة التنبيهات أن يبقى على إطلاع على أهم التنبيهات والإشعارات المرسلة من قبل إدارة التطبيق والتي قد تتعلق بإعلانات أو تحديثات جديدة للتطبيق.

 

خطوات الحصول على تطبيق كوبون:

للحصول على نسختك من تطبيق كوبون اتبع الخطوات الاتية:

  • تحدث معنا عبر واتساب (اضغط هنا)
  • طلب نسختك الخاصة.
  • تجهيز النسخة وتسليمها لك مع بيانات الدخول للوحة التحكم وروابط التطبيق لنسخة الاندرويد، ونسخة iOS

 

في الختام نود ان نكون قد وفقنا في عرض مزايا العمل في مجال التسويق بالعمولة، واهمية تطبيق كوبون في مساعدتكم ضمن العمل في هذا المجال، فاذا تحمستم لهذا العمل يمكنكم طلب التطبيق منا الان، وتحصلوا عليه مباشرة للبدء في مجال التسويق بالعمولة، كما ويمكنكم طلب نموذج دراسة جدوى تطبيق كوبون لتكونوا مطمئنون للمشروع.

تطبيق كوبون

احصل على تطبيق كوبون في السعودية

تطبيق كوبون

تطبيق كوبون

من الملاحظ اليوم انتشار التسويق الالكتروني بكثرة في العالم اجمع، وفي السعودية لنا حصة كبيرة في هذا المجال، وهذا نتيجة حاجة العملاء لهذا الشيء، ففي عام 2020 تعرض العالم لجائحة كورونا وحجر صحي، فتوجه الناس الى التسوق عن طريق الانترنت، واليوم بحمد الله تخطينا هذه الجائحة، لكن العميل أصبح لديه ثقافة التسوق عن طريق الانترنت، ولا غنى له عن طلب ما يريد اونلاين، فرأى انه من السهل جدا التسوق من خلال الجوال وهو في بيته، وان يصله الطلب للمنزل أيضا.

ما جعل أصحاب الأنشطة التجارية يريدون تلبيه هذا المطلب، فلجا الكثير منهم الى التواجد على الانترنت، وهذا للمحافظة على العملاء واكتساب عملاء جدد، وذلك لان تواجدك على الانترنت سيجعل العملاء يصلون اليك من أي مكان وفي أي وقت.

وهنا لجأت الكثير من المتاجر الى المسوقين بالعمولة، وهذا لحرصهم على البيع لأكثر عدد ممكن من العملاء.


اطلب نسختك الخاصة من تطبيق كوبون الآن

تواصل مباشرة واتساب


ما هو تطبيق كوبون:

تطبيق كوبون هو التطبيق الذي يتيح لصاحب التطبيق سواء كان مسوق إلكتروني او صاحب متجر أو  أيا كان نشاط عمله لمشاركة كوبونات الخصومات الخاصة بالمنتجات من المتاجر العالمية والمحلية وكذلك من متجره الخاص ليستفيد منها رواد التطبيق ويحصلو عليها قبل إنتهاء صلاحيتها.

ما هي أكبر المتاجر التي يطلب منها العملاء منتجاتهم في العالم؟

طبعا هي غنية عن التعريف ومن أشهرها:

امازون، نون، سوق، نمشي، شي إن، سبري، وجوه، قولدن سنت، هوم بوكس، ماكس فاشن، جوميا وغيرها.

لشهرة هذه المتاجر عالميا، يتجه الكثير من المسوقين التسويق لمنتجاتها بنظام العمولة، فهذه المتاجر تمنح المسوق رابط، فان تم البيع من خلال هذا الرابط يحصل المسوق على نسبته من سعر المنتج وهذه النسبة يكون متفق عليها مسبقا.

ويستطيع المسوق ان يسوق لأكثر من متجر من هذه المتاجر، ولكن هنا سيواجه الكثير من المعوقات والمشاكل في إدارة المنتجات والتنقل من متجر لمتجر آخر، لذلك نحن قمنا بإنشاء تطبيق كوبون، وهو تطبيق طور خصيصا لخدمة المسوقين بنظام العمولة، فيمكنهم من خلاله جمع منتجات أكثر من متجر في مكان واحد وبالتالي سهولة ادارتها، كما وانه يمكن المسوق من وضع اكواد خصم على المنتجات، ومن ابرز مميزاته انه يتمتع بتصميم بسيط جدا وسهل التعامل معه، مما سيجعل العميل يكمل عملية الشراء بسهولة.

 

الية عمل تطبيق كوبون:

هناك الكثير من الأشخاص المسوقين في السعودية الذين يعملون في مجال التسويق بالعمولة، فالعمل ضمن هذا المجال لا يحتاج الى راس مال، ولا الى مخزن للمنتجات، أي ان المنتج يبقى لدى المالك الأصلي، وانت لا عليك سوى التسويق للمنتج عن طريق رابط خاص، وكلما اتى زبون واشترى منتج عن طريقك، تحصل على عمولة يتم تحديدها من قبل المتجر.

فيتم التسويق من قبل المسوق لهذه المنتجات على مواقع التواصل الاجتماعي، والمدونات، وغيرها

ولكن في حال كان المسوق يسوق لأكثر من متجر، فهذا سيكون صعب عليه لأنه سيتابع كل هذه المتاجر ويتفقدها، لذلك تطبيق كوبون من شانه ان يجمع جميع المنتجات في مكان واحد مما يسهل عليك ادارتها، حتى لو كنت تسوق لأكثر من متجر فلن تواجه صعوبات، كما ان تطبيق كوبون يمكنك من وضع اكواد خصم على المنتجات، علاوة على ذلك فإن التطبيق سيجذب لك المزيد من العملاء وبالتالي المزيد من العمولات، وذلك لأنه بإمكانك ان تسوق لأكثر من متجر، وذلك بسبب سهوله التعامل مع التطبيق وبساطته، ما يجعل العملاء يقبلون عليه.

 

مزايا تطبيق كوبون الاساسية:

يحتوي التطبيق على واجهات بسيطة ويسهل على المستخدم التنقل بينها دون عناء، ومن هذه الواجهات:

  • الرئيسية:

تعتبر صفحة بسيطة جدا وتسهل على المستخدم التعامل مع تطبيق كوبون، وذلك بانها تحتوي على مستطيل للبحث، وقائمة جانبية، وأبرز العروض المتاحة، واهم المتاجر العالمية.

  • المتاجر:

وهي قائمة تحتوي على المتاجر العالمية التي يسوق لها المسوق بنظام العمولة.

  • العروض:

تحتوي العروض في تطبيق كوبون على أبرز عروض الخصم في فترة معينة وذلك ليسهل على المستخدم الوصول لها.

  • المفضلة:

وتحتوي على المنتجات التي يرغب المستخدم ان يصل لها بسهولة، وذلك من خلال وضعها هنا في المفضلة.

  • التنبيهات:

تحتوي قائمة التنبيهات على أي اشعار مهم يأتي للمستخدم وذلك ليتم رؤيته ومراجعته بسهولة.

 

خطوات الحصول على تطبيق كوبون:

التطبيق عبارة عن منتج جاهز لدى شركتنا، هذا يعني أنك فور طلب تطبيق كوبون ستحصل عليه في الحال وتتمتع بالتجربة الفريدة.

 

وتستطيع الحصول على التطبيق من خلال هذه الخطوات:

  • التواصل معنا عن طريق الواتساب.
  • طلب نسختك الخاصة.
  • تجهيز النسخة وتسليمها لك مع بيانات الدخول للوحة التحكم والتطبيق.
  • مشاركة معك روابط التطبيق لعملائك “نسخة اندرويد، ونسخة iOS”.

كما ويمكننا تزويدك بدراسة جدوى مفصلة حول الحصول على تطبيق كوبون كي تكون الامور واضحة امامك قبل الاقدام على هذه الخطوة.

 لماذا تطبيق كوبون في السعودية:

طبعا السعودية من أكثر الدول المتقدمة حول العالم، فهي رائدة في مجال التكنولوجيا والتجارة الالكترونية وغيرها، حتى الافراد السعوديين لديهم وعي وفكر ورقي كبير، هذا الشيء جعل المواطن السعودي مواطن شغوف يحب العمل والبزنس، فالكثير منهم يتجهوا الى العمل عن طريق الانترنت، وفي الآونة الأخيرة اتجه الكثير نحو العمل في مجال التسويق بالعمولة، لذلك وفرنا لكم تطبيق كوبون الذي سيساعدكم على النجاح في هذا المجال، وان نتقدم الى الامام ونسعى الى تطور المملكة العربية السعودية، وتحقيق رؤية المملكة 2030.

 

الخلاصة:

نظرا للإقبال الكبير في المملكة على مجال التسويق بالعمولة، قمنا بتطوير تطبيق كوبون، الذي يتمتع بسهولة التعامل معه وإدارته، كما يمكنكم من إضافة عدد لا نهائي من المنتجات ولأكثر من متجر عالمي، ونهدف نحن من خلال تطوير التطبيق الى مساعدة المسوق في التسويق، والرقي بالاقتصاد السعودي.

تطبيق توصيل طلبات

تطبيق توصيل طلبات – أهم خطوات تصميم وبرمجة تطبيق توصيل طلبات

تطبيق توصيل طلبات

لقد أصبح اليوم إنشاء تطبيق توصيل طلبات مشروعا استثماريا مربحا، وهذا نظرا لوجود العديد من الأسواق المربحة، ولاعتياد الافراد على طلب مشترياتهم من المنازل، فقد أصبح تطبيق توصيل الطلبات مطلبا مهما للكثير من المستخدمين في جميع انحاء العالم.

وفي هذه المقالة، سنناقش الأنواع الرئيسية لتطبيقات التوصيل وميزاتها، وأفضل طريقة لإنشاء تطبيق توصيل طلبات.

 


تواصل معنا لمساعدتك في خطوات تصميم وبرمجة تطبيق توصيل طلبات

تواصل مباشرة واتساب


نماذج على تطبيق توصيل طلبات:

من شخص لآخر (C2C):

من خلال هذا النوع من التطبيقات يمكن للمستخدمين تبادل المنتجات فيما بينهم، ومساعدة بعضهم البعض في عملية الاستلام.

 

 من شركة إلى مستهلك (B2C):

يسمح هذا النوع من البرامج للشركات بخدمة زبونها، على سبيل المثال، باستخدام تطبيق توصيل طلبات يمكن للمطعم توصيل طعامه إلى الأشخاص القريبين منه.

 

شركة إلى شركة (B2B):

تساعد هذه التطبيقات الشركات على العمل مع شركات أخرى، على سبيل المثال، طلبت شركة البضائع من شركة أخرى وتريد تتبع الشحنة في الوقت الفعلي، قد تكون البرامج المتخصصة مفيدة في هذه الحالة.

 

الميزات الرئيسية لـ تطبيق توصيل طلبات:

لفهم كيفية عمل تطبيقات التوصيل بشكل أفضل، سنقوم بإدراج الميزات الرئيسية لهذه التطبيقات.

بينما قد يختلف برنامج التوصيل في التفاصيل، فإن الميزات الرئيسية هي كما يلي:

طلب توصيل:

باستخدام هذه الميزة، يختار المستخدم منتجًا ويطلب طلبًا ما من خلال التطبيق.

 

تتبع الطلب من خلال تطبيق توصيل طلبات:

هذا يسمح بتتبع الطلبية في الوقت الحقيقي، يمكن للمستخدم معرفة مكان الديلفري.

 

المدفوعات وإثبات التسليم (POD):

يجب أن يكون المستخدم قادرًا على الدفع بسهولة مقابل الطلب، بالإضافة إلى تلقي تأكيد بأن الطلب قد تم تسليمه.

 

التقييمات والتعليقات:

هذه الميزة ضرورية لمساعدة المستخدمين في اختيار أفضل الموردين والبائعين.

 

ميزات تطبيق توصيل طلبات اعتمادًا على من يستخدمه:

يستخدم كل مستخدم التطبيق بطريقته الخاصة يهتم كل ممثل بمجموعة مختلفة من الميزات:

 

من وجهة نظر العميل (بالنسبة للمستهلك البسيط):

فإن الميزات الرئيسية واضحة: القدرة على تقديم طلب معين، وتتبع هذا الطلب، ودفع ثمن الطلب، والشكوى إذا حدث خطأ ما.

 

من منظور وكيل التوصيل (الديلفري):

يجب أن يكون كل وكيل قادرًا على التسجيل بسهولة ويسر في التطبيق، بالإضافة إلى عرض محفوظات الطلبات وحالة الطلبات.

 

من منظور البائع:

من وجهة نظر البائع، من المهم جدًا وجود بوابة إلكترونية ملائمة في متناول اليد تسمح للمسؤول بمراقبة الطلبات.

 

كيفية إنشاء تطبيق توصيل طلبات والتحقق من صحة الفكرة:

لتطوير تطبيق التوصيل، ستحتاج إلى اتخاذ عدة خطوات رئيسية:

  • التحقق من احتياجات الجمهور المستهدف:

قبل أن تبدأ في التطوير، يجب اولا إجراء بحث تحضيري، بالطبع قد لا تكون لديك المهارات أو الخبرة اللازمة، عندها يجب عليك التعاون مع أصحاب الخبرة، ويجب أن تدرك ما إذا كان إنشاء تطبيق جديد يستحق.

قم بإجراء دراسة للجمهور المستهدف لمعرفة ما إذا كان جمهورك مستعد لاستخدام تطبيق توصيل الطلبات الخاص بك، وما إذا كانوا على استعداد للدفع مقابل استخدامه، يمكنك استخدام استطلاعات الرأي عبر الإنترنت أو المنتديات المختلفة لمعرفة المزيد عن آراء المستهلكين، أيضًا يجب عليك إنشاء بيرسونا للمشتري حتى تعرف بالضبط من هو المستخدم المثالي، إذا نجحت فكرتك في الاختبار وكان لديك دليل على أن التطبيق قد يكون مثيرًا للاهتمام للعالم، فتابع المشروع.

 

  • تحليل منافسيك:

تعد هذه الخطوة ضرورية لفهم الوضع العام في سوق التطبيقات بشكل أفضل للتأكد من أنك لا تطور تطبيق توصيل طلبات موجود مثله بالفعل، فهذا سيزيد من التنافسية لذا يمكنك التحقق من متاجر التطبيقات لمعرفة المزيد عن المنافسين المحتملين، والمنتجات التي يقدمونها، ونقاط الضعف والقوة في هذه المنتجات، وتتميز عنهم بناء على ذلك.

 

  • البحث عن مطور لـ تطبيق توصيل طلبات:

إن العثور على مطور يعرف كيفية إنشاء هذا النوع من التطبيقات، خطوة مهمة جدًا لأنها قد تحدد نجاح أو فشل مشروعك، بمجرد أن تقرر أنك بحاجة إلى برنامج وترغب في إنشاء تطبيق توصيل طلبات، فأنت بحاجة الشركات الموثوقة الشيء الرئيسي الذي يجب التفكير فيه في هذه المرحلة هو الثقة لذا انتقل إلى الدلائل وحدد فقط تلك الفرق التي تتمتع بتصنيف عالٍ ومراجعات جيدة، اليكم مقالة عن كيفية اختيار شركة تطوير وتصميم تطبيقات لمشروعك.

بعد اختيار العديد من الفرق المحتملة، قم بفرزها حسب أولئك الذين لديهم الخبرة الأكثر صلة والمهارات اللازمة لمشروعك، اكتشف ما إذا كانت الشركة المختارة قد عملت في مشاريع مشابهة لمشروعك، إذا كان الأمر كذلك، يمكن أن تكون هذه إضافة جيدة، اقرأ عن كيفية سير التطوير والميزات التي تم تنفيذها في المنتج، سيكون هذا مفيدًا في الحصول على معلومات أكثر تفصيلاً حول فريق العمل، بعد اختيار العديد من الفرق ذات الخبرة وذات الصلة، اتصل بهم واطرح سلسلة من الأسئلة:

 

على سبيل المثال، قد تسأل:

  • كم من الوقت سيستغرق المشروع؟
  • ما هي تكلفة التطوير؟
  • هل سأكون قادرًا على إجراء تعديلات أثناء عملية التطوير؟
  • من سيمتلك الملكية الفكرية؟
  • هل يمكنني الحصول على توصيات من عملائك السابقين؟

انتبه إلى مدى استعداد المطور للإجابة على أسئلتك، هل هم متعاونون وسريعو الاجابة؟

إذا كنت راضيًا عن الاتصال، فقد تكون مستعدًا لتوظيف فريقك والمضي قدمًا.

 

  • تطوير تطبيق MVP لـ تطبيق توصيل طلبات:

هل الأفضل لك إتمام بناء تطبيق كامل بكل المواصفات واهدار كل الميزانية، ام الأفضل أن تبدأ صغيرا؟

  نوصيك بعدم إنفاق الوقت والمال في تطوير حل كامل، من الأفضل إنشاء منتج قابل للتطبيق بالحد الأدنى أولاً، بعد تطوير MVP يمكنك اختباره على الجمهور المستهدف لفهم ما إذا كنت تتحرك في الاتجاه الصحيح.

هذا يعني تطوير الحد الأدنى من مجموعة الميزات لتبدأ، لذلك إذا كنت تقوم بتطوير تطبيق توصيل طلبات من المطاعم، فقد ترغب في التأكد من أن المستخدم يمكنه تقديم طلب، والدفع، وتتبع الطلبية، يمكن أن تأتي الميزات الأخرى لاحقًا.

 

الخلاصة:

وفي نهاية هذه المقالة نرجو أن نكون قد وفقنا في توضيح فكرة إنشاء تطبيق توصيل الطلبات، ففي هذه المقالة تحدثنا عن نماذج على تطبيق توصيل طلبات، والمزايا الرئيسة لتطبيقات توصيل الطلبات، والمزايا من وجهة نظر كل نوع من انواع المستخدمين، وبعد توضيح هذه الأفكار تحدثنا في النهاية كيفية إنشاء تطبيق توصيل طلبات.

تطوير تطبيق عقار

كيفية برمجة تطبيق عقارات ناجح؟ خطوة بخطوة

هذه المقالة تتحدث عن برمجة تطبيق عقارات

خطوات برمجة تطبيق عقارات

لماذا نستثمر في برمجة تطبيق عقارات؟:

  • توفير الوقت في الحصول على عملاء محتملين:

يساعد برمجة تطبيق عقارات العملاء المهتمين بالانتقال إلى تصفح المنازل مثلا على التطبيق الخاص بك، دون الحاجة للاتصال بك، وأيضا يحب العملاء الدردشة المباشرة من خلال الموقع فمن الجيد أن تدمج نظام دردشة في التطبيق للرد على استفسارات الزبائن وتلبية احتياجاتهم، وانت بهذه الطريقة توفر الوقت عليهم وتسهل لهم العملية.


تواصل معنا لمساعدتك في برمجة تطبيق عقارات مميز

تواصل مباشرة واتساب


  • التواجد الرقمي من خلال برمجة تطبيق عقارات:

من المؤكد حاليا أن امتلاكك لتطبيق عقارات مهم جدا لعملك في هذا المجال، لان هناك الكثير من المستخدمين متواجدون على الانترنت، وانت يجب عليك أن تتواجد حيثما تواجد عملائك.

  • الإعلان لتطبيقك بشكل سهل:

هناك الكثير من طرق الإعلان على الانترنت منها:

    • الإعلان على محرك البحث (SEM).
    • تسويق الدفع بالنقرة (PPC).
    • التسويق من خلال المحتوى، عن طريق كتابة مدونات ذات علاقة بعقاراتك وخدماتك.
    • التسويق من خلال البريد الالكتروني.

ومن مميزات الإعلان عبر الانترنت، أنه ذو فعالية عالية، واقل تكلفة من الإعلان بالطرق التقليدية.

 

تطوير تطبيق عقارات

برمجة تطبيق عقارات خطوة بخطوة:

  • التحقق وتحليل فكرة برمجة تطبيق عقارات:

أولا عليك تحليل هذه الفكرة معرفة احتياجاتها ومتطلباتها، وأن تسال نفسك هذه الأسئلة:

  • هل سيكون من الأفضل للمستخدمين تصفح الموقع على هواتفهم الذكية؟

من المؤكد أن الناس اليوم تستخدم الهواتف الذكية في الكثير من أمور الحياة، فإذا أراد شخص ما مثلا بيت، يقوم بالتصفح في الهاتف والتنقل بين العقارات، واختيار البيت الذي يتناسب مع احتياجاته.

  • خاصية تحديد الموقع:

جميع الهواتف الذكية اليوم تتمتع بخاصية تحديد الموقع، فتمكنك بالبحث عن العقار بالاعتماد على الموقع الجغرافي.

  • الاخطارات الفورية:

تقوم تطبيقات الهاتف بإرسال الاشعارات اليك، مما يمكنك من معرفة المستجدات الموجودة على التطبيق أولا بأول.

  • تقديم دعم أفضل للعملاء:

يسهل برمجة تطبيق عقارات التواصل بينك وبين عملائك، عن طريق الاتصال المتكرر والمباشر مع العملاء.

 

تواصل معنا للمساعدة

  • تعرف على أنواع التطبيقات:

وهناك نوعين من تطبيقات العقارات:

    • برمجة تطبيق عقارات خاص بالشركة: وهو تطبيق يكون خاص بشركة معينة، وتعرض هذه الشركة عقاراتها عليه، ويعد هذا النوع من التطبيقات اداه جيدة لإدارة الاعمال، لأنه يمكنك من خلال تحليلاتها معرفة احتياجات المستخدمين.
    • تطبيقات وسيطة (طرف ثالث): وهذا النوع من التطبيقات له نسختين، نسخة للبائعين وهم أصحاب العقارات، ونسخة للمشترين، ويمكن من خلاله انشاء حساب وعرض العقارات علية، ويمكن للمشتري انشاء حساب وتصفح صفحات أصحاب العقارات واختيار ما يريدونه.
  • انشاء قائمة بالمميزات التي ترغب بها:

    • تمكين الوصول: يجب على المستخدمين التسجيل في التطبيق عن طريق ادخال أسمائهم وبريدهم الالكتروني.
    • التصنيف حسب الخصائص: القدرة على الوصول إلى العقارات التي اضافها وكيل محدد مثلا وفرزها حسب المكان والسعر والطابق.
    • الفلترة: وهو أن تضع مجموعة من المرشحات لأنواع مختلفة من القوائم، تمكن العملاء من فلترة العقارات حسب الموقع، وشكل المنزل، عدد افراد الاسرة.
    • عرض الملكية: صفحة عرض جذابة تتضمن صور للعقار، وتفاصيل عنه، واحصائيات يمكن للزائر رؤيتها.
    • المراسلة: تعتبر المراسلة مهمه جدا في برمجة تطبيق عقارات، لأنه لا غني عن التواصل بين الأطراف في تطبيقات العقارات، وأيضا هذه الخاصية تمكن الزبون من مشاركة معلوماته على التطبيق.
    • التكامل مع الخريطة: بحيث يتمكن المستخدم من البحث عن شركة عقارات معينه على الخريطة، او البحث (بالقرب من) مكان معين ورؤية العقارات التي بالقرب من المكان المحدد.
  • تصميم واجهة المستخدم للتطبيق (UX/UI):

  • أن يكون التصميم مناسب للمستخدم:

أن تكون تجربة المستخدم سهلة وبسيطة، وأن يستطيع المستخدم التعامل مع التطبيق بأن يكون كل شيء واضح، وهذا يؤدى الى:

    • تقليل العبء على فريق الدعم.
    • تحسين البنية التحتية.
    • زيادة معدل التحويل.
    • تقليل تكاليف التدريب.
  • سهولة الاستخدام مقابل الجماليات:

يمكن لجماليات التطبيق جذب العملاء، ولكن قد لا يحقق التطبيق هدفه إذا كان التطبيق:

يحتوي على قوائم معقدة، وغير متوافق مع الجوال، ويحتوي على روابط معطله، ووقت التحميل مرتفع.

  • التنقل السهل:

من المؤكد أن مستخدمو التطبيق يتوقعون أن يكون التنقل في التطبيق سهل، لذلك يجب عليك أن توفر هذا الشيء لهم عند برمجة تطبيق عقارات، ويمكنك اختبار ذلك عن طريق قاعدة الثلاث نقرات، وهي أن تتأكد من أنك وصلت لمحتوى معين من خلال ثلاث نقرات، عندها تكون خريطة الموقع والتنقل سهل الاستخدام.

  • حدد كيفية اختيار مزود البرامج:

أن اختيار شركة برمجة تطبيق عقارات مهمه صعبة جدا، لذلك يجب علينا الاختيار بعناية.

ويمكن اختيار الشركة عن طريق:

  • تقييم ملف الشركة عن طريق:

    • تقييم العملاء لها.
    • القاء نظرة على دراسة الحالة لديهم.
    • معرفة نوع وهيكل الإدارة في الشركة.
  • تقييم نهج البائع:

يمكن اختيار الشركة المناسبة أيضا بناء على:

    • السعر: وهو أسهل طريقة للمقارنة، وفي حال كنت تستخدم ميزانية محددة فسيؤثر على قرارك النهائي.
    • الخبرة: أن يكون لديهم خبرة في برمجة تطبيق عقارات بشكل احترافي.
    • الإدارة: معرفة طريقة ادارتهم للمشاريع، ومدى الاتصال معك ودورك في المشروع.
    • الاتصال: مدى تعامل الشركة مع العملاء وتلبية متطلباتهم.
  • استراتيجية تحقيق الدخل من خلال برمجة تطبيق عقارات:

كيف يمكنك تحيق الربح من خلال برمجة تطبيق عقارات:

    • Premier Services for Agents: وهو أن تقوم بالإعلان لأصحاب عقارات معينه على التطبيق مقابل رسوم معينه وهي كالاتي:
      • تُعرف التكلفة لكل 1000 مشاهدة إعلان بالتكلفة لكل ظهور للإعلان.
      • تتراوح تكلفة العميل المتوقع من 20 دولار إلى 60 دولار.
    • العروض الترويجية: أن تبيع العروض الترويجية، أي تقوم مثلا بتوجيه أصحاب موقع عقاري معين نحو الشركات العقارية.
    • الاعلان: من خلال بيع المساحات الاعلانية لشركات تريد الإعلان على التطبيق.
    • الاشتراكات: مثلا أن تقوم بعمل نسخة خاصة عن طريق برمجة تطبيق عقارات فيه ميزات معينة، كحجب الإعلانات، وبيعها للمستخدم بسعر معين.

الخلاصة:

من الجدير بالذكر أن تطبيقات العقارات مهمه في عصر التكنولوجيا الذي نعيشه، فهو يسهل العملية على العملاء ويوفر وقتهم، لذلك إن كنت تمتلك شركة عقارات من الضروري أن تمتلك أيضا تطبيق عقارات للتواجد حيثما يتواجد عملائك، ولـ برمجة تطبيق عقارات ناجح لابد لك أن تتبع هذه الخطوات: التحقق وتحليل فكرة، تعرف على أنواع التطبيقات، إنشاء قائمة بالمميزات التي ترغب بها، تصميم واجهة المستخدم للتطبيق (UX/UI)، حدد كيفية اختيار مزود البرامج، استراتيجية تحقيق الدخل، وهناك أيضا عشر أسرار تساعدك في نجاح التطبيق الالكتروني تعرف عليها.

تحويل الموقع إلى تطبيق

تحويل الموقع إلى تطبيق جوال – الخطوات الصحيحة والمزايا

هذه المقالة تتحدث حول تحويل الموقع إلى تطبيق

تحويل الموقع إلى تطبيق

إن كنت تمتلك موقعا الكترونيا وأردت تحويل الموقع إلى تطبيق هاتف، فهذا امر مهم جدا في يومنا الحالي، وانت بهذه الخطوة تكون على الطريق الصحيح لكسب مستخدمين جدد لعلامتك التجارية، والحفاظ على المستخدمين الحاليين، لأنك بـ تحويل الموقع إلى تطبيق تكون قد سهلت الوصول اليك عن طريق ضغطت زر، وأيضا منح المستخدمين تجربة مستخدم مميزة، وهذا في النهاية يصب في مصلحة النشاط الذي تملكه.

وفي هذا المقال سنقوم بتوضيح الأسباب التي تدفعك لـ تحويل الموقع إلى تطبيق، والطرق المتبعة لـ تحويل الموقع إلى تطبيق.

6 أسباب لـ تحويل الموقع إلى تطبيق:

  • تلبية حاجات المستخدمين الحديثة:

أصبحت الهواتف المحمولة اليوم جزءا مهما من حياه أي شخص، فجميعنا نقضي الكثير من الوقت في استخدام هواتفنا المحمولة.

في حال امتلاكك لموقع الكتروني هذا يجعل المستخدمين يزوروك مرة أو مرتين بين الحين والأخر، ولكن امتلاكك لتطبيق الكتروني سيجعل المستخدم الواحد يزورك مرارا وتكرارا.


تواصل معنا لمساعدتك في تحويل الموقع إلى تطبيق جوال

تواصل مباشرة واتساب


  • تعزيز تجربة المستخدم عند تحويل الموقع إلى تطبيق:

الاستخدام الأكبر للتطبيقات مقارنة بالمواقع الالكترونية يعود إلى أن تجربة المستخدم في التطبيقات أفضل بكثير منها في المواقع الالكترونية، كما أن الانتقال من صفحة لأخرى عبر التطبيق أكثر سهولة وسلاسة منه في الموقع الالكتروني.

 

  • بناء الولاء لدى العملاء:

من المؤكد أن التطبيقات تميل إلى جذب المزيد من العملاء مقارنة بالمواقع الالكترونية، فالتطبيق يبني علاقة قوية وقريبة من العميل، فأي مستخدم يمكنه الدخول للتطبيق بضغطة زر واحدة، وأيضا يمكن للتطبيق أن يرسل اليك الاشعارات بما هو جديد.

 

  • التطبيق يمكن أن يكون مصدرا رئيسيا للإيرادات:

عند تحويل الموقع إلى تطبيق فانت بهذه الخطوة تكون قد فتحت لنفسك مصدر دخل جديد، وذلك عن طريق الإعلانات داخل التطبيق، أو أن تنشئ إصدار خالي من الإعلانات على أن يقوم المستخدمين بدفع رسوم شهرية.

وفي حال كان التطبيق للتجارة الالكترونية سيكون عليه عمليات بيع أكثر بكثير من تلك التي على المتجر الالكتروني، وذلك لسهولة التسوق والدفع عن طريق الهاتف.

 

  • دفع الاخطارات عند تحويل الموقع إلى تطبيق:

باستخدام تطبيقات الجوال يمكننا بسهولة تنبيه المستخدمين بالمحتوى الجديد، والترويج للعروض الخاصة، وارسال الاشعارات لهم.

تحويل الموقع إلى تطبيق يمكنك من هذه الأمور على سبيل المثال:

  • يمكن ناشري الأخبار من تنبيه المستخدمين بالأخبار العاجلة.
  • يمكن المتاجر الالكترونية من الترويج لعروضها الخاصة، ومنتجاتها الجديدة.
  • يمكن منصات التعليم الالكتروني من الترويج للمحتوى المجاني، والدورات الجديدة.

والطريقة الوحيدة للحصول على هذه الاشعارات هي عن طريق تحويل الموقع الى تطبيق.

 

  • وجود متجر التطبيقات:

وجود متاجر التطبيقات لها فائدة كبيرة جدا، فهذا يمنحك الفرصة لتكون امامة في الوقت المناسب، وعليك أيضا الاختيار المناسب للكلمات الرئيسية المرتبطة بعلامتك التجارية، لتحسين ظهور تطبيقك في متجر التطبيقات.

 

كيفية تحويل الموقع إلى تطبيق جوال:

  • حدد ما إذا كنت بحاجة إلى تطبيق جوال:

لكي لا يكون تطوير التطبيق فقط إهدارا للمال، يجب عليك عمل دراسة ما إذا كنت بحاجة حقيقية لتطبيق جوال، فإذا كان موقع الويب الخاص بك يتناسب مع الجوال، ومع ذلك أغلب المستخدمين يدخلون الموقع عن طريق سطح المكتب حينها تكون في غير الحاجة لتطوير التطبيق، ولتتأكد من ذلك أسال نفسك هذه الأسئلة:

  • هل موقع الويب الخاص بي مستجيب للهواتف؟
  • هل يمكنني بسهولة جعل موقع الويب الخاص بي مناسبًا للجوّال؟
  • هل يمكن لموقعي الإلكتروني أن يفعل كل ما يفعله تطبيقي؟
  • هل يزور معظم العملاء موقعي على متصفح سطح المكتب؟
  • هل موقع الويب الخاص بي يحتل مرتبة جيدة في محركات البحث؟
  • هل يقدم منافسي تطبيق جوال؟

كلما كان جواب (لا) لهذه الأسئلة أكثر كلما كنت بحاجة أكبر لتطبيق جوال.

 

  • قم بإنشاء قائمة بالمميزات المطلوبة لتطبيقك:

يجب أن تفكر في الميزات التي تريد أن تضيفها إلى تطبيقك، والحرص على أن تكون هذه الميزات تضيف قيمة للجمهور المستهدف، ومفيدة لهم ويساعدك هذا في التنبؤ بالتكلفة المطلوبة أيضا.

 

  • تعيين فريق تطوير عند تحويل الموقع إلى تطبيق:

ستحتاج إلى فريق تطوير ذو خبرة عالية، وهناك خيارين لتوظيف فريق تطوير تطبيق، وكلاهما له إيجابيات وسلبيات:

  • توظيف فريق داخلي:

يعتبر عالي التكلفة جدا، ولكن ما يميزه، أنك تكون بالقرب من فريق التطوير، وتستطيع التحكم في تصميم وتطوير التطبيق وفقا لما ترغب به.

من مميزاته أنه أرخص مقارنة بالفريق الداخلي، ولكن ما يعاب عليه أنه لا يمكنك الإشراف على عملية التطوير، لذلك يجب أن تختار الفريق الذي تثق فيه لتكون النتائج مرضية بالنسبة لك.

 

  • تقدير تكاليف تطوير التطبيق:

بعد تحديد قائمة المميزات، والفريق الذي سيقوم بالتطوير، فقد حان الوقت الان لتحديد التكلفة اللازمة لتطوير التطبيق، فكلما كان التطبيق أكثر تعقيدا زادت تكلفة تطويره.

 

  • إنشاء تصميم UX مناسب للمستخدمين:

عند تحويل الموقع الالكتروني إلى تطبيق جوال، يجب عليك أن تتأكد من أن تجربة المستخدم على التطبيق أكثر ملائمة للجوال من موقع الويب.

 

  • اختبر تطبيقك:

يجب عليك في حال تحويل الموقع إلى تطبيق، قبل ارسال التطبيق إلى متجر التطبيقات أن تقوم باختبار التطبيق، لان هذا سيساعد على الاحتفاظ بالمستخدمين، لأنه ربما واجهوا مشكلة وقاموا بحذف التطبيق فور تنزيله.

 

  • قم بإرسال التطبيق إلى متاجر التطبيقات:

بعدما قمت باختبار ميزات وعمل التطبيق، قم بإرساله إلى متجر التطبيقات Google play، App Store، سيستغرق الامر بعض الوقت للموافقة على التطبيق، بعدها سيكون متاح للتنزيل في المتجر المعني.

 

الخلاصة:

من الجدير بالذكر أن امتلاكك لتطبيق جوال أصبح مهما جدا هذه الأيام لعلامتك التجارية، وفي بعض الأوقات لا يغني امتلاكك لموقع الكتروني عن امتلاكك لتطبيق جوال، مما يدفعك إلى تحويل الموقع إلى تطبيق جوال، وفي هذا المقال تطرقنا إلى الأسباب التي تجعلك تقوم بتحويل الموقع إلى تطبيق وهي: تلبية حاجة المستخدمين، تعزيز تجربة المستخدم، بناء الولاء لدى العملاء، أن يكون التطبيق مصدرا للإيرادات، دفع الاخطارات، وجود متاجر التطبيقات.

وتعرفنا أيضا على كيفية تحويل الموقع إلى تطبيق وهي: حدد مدى حاجتك للتطبيق، إنشاء قائمة بالمميزات المطلوبة، تعيين فريق التطوير، تقدير تكاليف التطوير، إنشاء UX مناسب للمستخدمين، اختبار التطبيق، ارسال التطبيق إلى متاجر التطبيقات.

 

الفرق بين الموقع الالكتروني والتطبيق وما الأنسب لعملك؟

مقالة حول الفرق بين الموقع الالكتروني والتطبيق وماهو الأنسب لنشاطك التجاري؟

ماهو الفرق بين الموقع الالكتروني والتط

 

لا بد من تحديد الفرق بين الموقع الالكتروني والتطبيق في رحلة بناء عملك في العالم الرقمي الذي اجتاح العصر الحالي بكل قوة في كافة المجالات ، علماً أن لكل منهما طريقة استخدام وإيجابياته وسلبياته كما أنهما يقدمان الدعم والتقدم للمشروع المطروح بطريقة مختلفة، وهنا سوف نقدم معلومات حول الموقع الالكتروني والتطبيق والتي تساعد في اختيار ما تحتاج منهما.

 


تواصل معنا لمساعدتك في نشاطك التجاري

تواصل مباشرة واتساب


 

ما يقدمه الموقع الالكتروني والتطبيق

يقدم كلا الخيارين العديد من الميزات والمعلومات والخدمات التي يحتاج إليها صاحب العمل ليتمكن من تحقيق نجاح وانتشار بين المستخدمين ومع الانتشار يمكن تحقيق أرباح جيدة، وفي البحث عن الفرق بين الموقع الالكتروني والتطبيق يتوجب علينا البحث في إيجابيات وسلبيات كل منهما لتختار ما يناسبك.

تقدم الأجهزة الالكترونية عبر الانترنت إمكانية استخدام تطبيقات الجوالات والمواقع الالكترونية وعادة ما يتم تصميم التطبيق ليلائم نوع الجهاز المحمول ونظام التشغيل فيه من أندرويد أو IOS، أما المواقع الالكترونية يتم تصميمها للوصول إليها من خلال متصفحات الانترنت المتنوعة مثل chrome.

 

المواقع الالكترونية (الفرق بين الموقع الالكتروني والتطبيق)

وهنا نقدم إيجابيات وسلبيات المواقع الالكترونية

الإيجابيات:

  • إمكانية استخدام أي حجم شاشة إن كان من الهاتف المحمول أو الجهاز اللوحي أو الكمبيوتر الشخصي.
  • إمكانية تحديث وتطوير الموقع بسهولة دون عناء حيث لا علاقة للمستخدم بإجراء التحديثات ومتابعتها.
  • يتم تطوير المواقع بشكل أسرع.

السلبيات:

  • يتم فتح الموقع الالكتروني في المتصفح الذي يضم محتوى متنوع ومتعدد الامر الذي يسبب تشتيت انتباه المستخدمين.
  • إمكانيات تطوير محدودة.
  • لا يمكن تثبيت الموقع الالكتروني على الهاتف المحمول.
  • لا تدعم وصول الإخطارات إلى المستخدم.

تطبيقات الجوال

وهنا نقدم إيجابيات وسلبيات تطبيقات الجوال

إيجابيات تطبيقات الجوال:

  • شعور المستخدم بالتميز والتفرد في استخدام التطبيق.
  • توفر مجموعات كبيرة من التطبيقات على المتاجر الخاصة فيما لو كانت غوغل بلي أو أبل ستور.
  • دعم وصول الإخطارات.

السلبيات:

  • يتم تطوير التطبيقات بشكل أبطأ لذا يحتاج الانتهاء من التطبيق إلى وقت أكثر.
  • يجب على كل مستخدم إجراء التحديثات بشكل شخصي كلما قام التطبيق بإصدار تحديث جديد.
  • يجب إجراء التحديثات عن طريق المتاجر الخاصة حسب نوع الجهاز ونظام التشغيل.

أفضل طريقة لضمان نجاح الموقع الالكتروني وتطبيق الجوال

جوانب الفرق بين الموقع الالكتروني والتطبيق

طريقة الاستخدام:

عند البحث عن الفرق بين الموقع الالكتروني والتطبيق يجب النظر إلى عامل الاستخدام بين استخدام كمبيوتر وجهاز محمول حيث يمكن استخدام التطبيق بسهولة في أي مكان بمجرد وجود هاتف محمول وشبكة انترنت أينما كنت بينما تختلف طريقة عرض الموقع من جهاز إلى آخر.

إمكانات الأجهزة:

تقدم تطبيقات الهاتف المحمول الكثير من الفوائد بفضل مزايا الجهاز الجوال مثل نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) أو الميكروفون أو الكاميرا أو التطبيقات الأخرى وعلى الرغم من هذه المزايا إلا أن الأمر قد يؤثر على عملية تحديث التطبيق بسبب تلك التفرعات في الاستخدام.

التحديث:

عند استخدام التطبيق يتوجب عليك ان تقوم بتنزيله وتثبيته وتحديثه بانتظام والامر مختلف كلياً في المواقع الالكترونية حيث لا حاجة إلى القيام بأي عملية تثبيت أو تحديث فالتغيرات في المواقع تحدث بشكل تلقائي دون العودة إلى المستخدم.

التواصل مع المستخدمين:

يميز إمكانية التواصل مع المستخدمين الفرق بين الموقع الالكتروني حيث تتميز التطبيقات بوجود الإخطارات الفورية التي تسهل التواصل مع المستخدم عندما تظهر على الجهاز المحمول آخر الإشعارات المتعلقة بالتطبيق، ويمكن استخدام هذه الميزة للأعمال التجارية التي تحتاج إلى إبقاء المستخدمين على اطلاع بالأخبار والخصومات والتواصل الدائم.

يمكن للموقع الالكتروني التواصل مع المستخدمين من خلال البريد الالكتروني أي يحتاج التواصل إلى معرفة معدل فتح المستخدم لبريده الالكتروني ليصله مستجدات الموقع.

الترويج والتسويق:

إن قوة المنتج الرقمي الذي تقدمه تعتمد على مدى انتشاره ومعرفة عدد كبير من العملاء به وهنا نجد أن التطبيق أكثر قدرة للتسويق والانتشار بفضل المتاجر الإلكترونية الخاصة بأنظمة الأجهزة المحمولة مما يمنحها فرصة العرض لجمهور أكبر.

يحتاج الموقع الالكتروني إلى جهد أكبر للتسويق والاستمرار في كتابة محتوى جذاب وتقديمه بطرق مختلفة لبناء مصداقية وثقة مع الجمهور حتى تحقيق الانتشار المطلوب الأمر الذي يستغرق وقت أكثر من التطبيقات.

الميزانية والعمل المطلوب والتي توضح الفرق بين الموقع الالكتروني والتطبيق:

تحتاج التطبيقات عادة إلى وقت وكلفة أكثر في التصميم والتطوير أكثر من المواقع الالكترونية خاصة مع وجود نظامين أساسين للهواتف لذا تحتاج وجود فريقين من مصممي التطبيقات، كذلك غالباً ما تحتاج إلى مساعدة المطورين والمبرمجين المختصين في إجراء تعديلات وإضافات على التطبيق ويكون الأمر أكثر سهولة في المواقع.

في الختام

حتى بعد معرفة الفرق بين الموقع الالكتروني والتطبيق وتحديد إيجابيات وسلبيات كل منهما قد تشعر أنك غير قادر على الاختيار وهنا يجب أن تبني قرارك بناء على احتياجاتك وأهدافك ويمكنك استشارة بعض المختصين في المجالات الرقمية لنصحك بالخيار الأفضل.

خطوات انشاء تطبيق مطعم والمزايا الواجب توفرها به

هذه المقالة تتحدث حول خطوات انشاء تطبيق مطعم ومزاياه المهمة

خطوات انشاء تطبيق مطعم

إن كان عملك يعتمد على المطاعم فإنك بحاجة إلى معرفة خطوات إنشاء تطبيق مطعم، ففي العصر الحديث تحتاج إلى اتباع قوانين العالم الرقمي الذي أثبت كفاءته في نشر الأعمال متخطياً حاجز الزمان والمكان وليتمكن أصحاب العمل من تحقيق الانتشار ضمن أكبر شريحة وزيادة الأرباح بشكل سريع.

أسباب انشاء تطبيق مطعم

تظهر الإحصائيات أن اتباع خطوات إنشاء تطبيق مطعم بشكل احترافي ونشره يزيد من الأرباح بنسبة تتراوح مابين 30% إلى 40% وفقط باستخدام جهاز الكتروني وشبكة انترنت بكل بساطة ويمكن اعتبار ذلك سبب كافي للبدء بإنشاء تطبيق خاص بمطعمك خاصة مع وجود المنافسة الكبيرة والحاجة إلى اختيار طرق مبتكرة في التسويق تواكب العصر، وهنا بعض الأسباب التي سوف تدفعك لإنشاء تطبيق مطعم

  • إمكانية خدمة العميل ببساطة من خلال كبسة زر على جهازه المحمول.
  • إمكانية خدمة أكبر عدد من العملاء في الوقت نفسه.
  • إمكانية أكبر في ترويج المطعم من خلال التطبيق.
  • جذب عدد أكبر من الزبائن من خلال تقديم العروض والخصومات.
  • البقاء على تواصل مع العملاء بسهولة لمعرفة آرائهم.
  • يعد تطوير تطبيقات المطاعم أيضا فرصة لإنشاء قاعدة عملاء ودراسة الإحصاءات وتحليل سلوك العملاء واستخدام هذه البيانات لجعل عملك ينمو.

فهم احتياجات مستخدمين تطبيق الطعام

 

فهم حاجات الجمهور المستهدف من الضروريات في عملية انشاء تطبيق مطعم

قبل البدء بعرض خطوات إنشاء تطبيق مطعم يجب أخذ فكرة شاملة عن حاجة الجمهور المستهدف وما هي أفكار العملاء حول تطبيق المطعم المثالي ومنها

  • عرض الوجبات المتوفرة مع صور جذابة.
  • التعرف على الأطباق والوجبات الجديدة بسهولة.
  • إمكانية القيام بالطلبات بسرعة.
  • القدرة على طلب الطعام في المنزل.
  • القدرة على طلب توصيل الطعام للمنزل.
  • الحصول على عروض وحسومات.
  • أن تكون القوائم مرتبة ومريحة وسهلة الاستخدام.
  • إمكانية حجز طاولة عبر الانترنت.
  • مشاركة الأصدقاء في عروض التطبيق.
  • القدرة على التفاعل وترك تعليقات ومقترحات.

8 أسئلة يجب معرفتها قبل عملية تطوير تطبيق جوال

مزايا تطبيق الطعام

على ماذا يجب أن يحتوي تطبيق المطعم من مزايا؟

هنا يجب فهم بعض الجوانب التي تحتاجها عند اتباع خطوات إنشاء تطبيق مطعم ومنها

  1. وجود قائمة تفاعلية حيث يحتاج كل تطبيق إلى وجود قائمة تعرض جميع الاطباق المتوفرة وشرح عنها مع صور جذابة بالإضافة إلى الاحتواء على زر الطلب.
  2. وجود خيار التوصيل حيث يعد التوصيل المنزلي ميزة جيدة في جميع المطاعم وتحتاجها في التطبيق.
  3. إمكانية الطلب المسبق فالوقت من ذهب وقد يرغب بعض الزبائن بإجراء طلب مسبق قبل وصولهم إلى المطعم وهذا يساعد في توفير وقت الانتظار.
  4. خيار حجز طاولة فالحجز عبر الانترنت أفضل من الحجز من خلال مكالمة.
  5. تقديم الطلبات من خلال التطبيق عوضاً عن الطلب من خلال النادل مما يوفر الجهد والوقت على النادل.
  6. خيار العروض والحسومات ويمكن ذلك من خلال وضع خيار تجميع نقاط عبر التفاعل في التطبيق واستخدامها في الحصول على عرض جيد.
  7. إمكانية ظهور المطعم عند بحث الأشخاص عن مطاعم بالقرب منهم من خلال الجهاز المحمول.
  8. التفاعل مع وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت جزء أساسي في الحياة اليومية ويمكن دمج هذه الوسائل بالتطبيق للحصول على اعلى نسبة تفاعل.
  9. وجود بعض الخيارات التفاعلية مثل ألعاب بسيطة أو أنشطة اجتماعية وذلك لترفيه العملاء.
  10. إمكانية طلب سيارة أجرة بتكلفة معقولة دون الانتظار خارج المطعم.
  11. دعم التطبيق بالإشعارات حيث تظهر إشعارات التطبيق الجديدة على جهاز العميل مما يزيد من فرص الزيارة.

عوامل انشاء تطبيق مطعم

أثناء دراسة خطوات إنشاء تطبيق مطعم يجب الانتباه إلى بعض العوامل مثل

  • تحديد المنافسين والجمهور المستهدف لذلك من الأفضل إجراء بحث لمعرفة أسباب رغبة الجمهور في مكان عوضاً عن الآخر واكتشاف المزايا المرغوبة.
  • أن يكون التطبيق بسيط وسهل الاستخدام دون بذل الجهد للحصول على المعلومات.
  • كذلك يجب أن يكون التطبيق سهل الفهم للموظفين الذين يقومون بمعالجة الطلبات.
  • الانتباه إلى الميزانية المرصودة لإنشاء التطبيق ولا بأس بتخصيص ميزانية معقولة لإنشاء تطبيق مميز دون مشاكل.

مراحل تصميم تطبيق مطعم

مراحل تصميم انشاء تطبيق مطعم

من الضروري اتباع خطوات إنشاء تطبيق مطعم بحرفية بطلب من مساعدة مصممين خبراء وإعطائهم البيانات المطلوبة والمعلومات اللازمة ثم الحصول على صياغة أولية للتطبيق، وبعد ذلك يتم البدء بتصميم التطبيق بعد ذلك يبدأ العمل على واجهة التطبيق ثم البرمجة اللازمة وتحويل الرسومات إلى برنامج، وفي النهاية يتم القيام بالاختبارات المطلوبة قبل طرح التطبيق في المتاجر الالكترونية ثم العمل على تطويره وتحديثه.

إذا خطوات انشاء تطبيق مطعم هي كالاتي:

  1. التحليل وجمع المتطلبات لعملية انشاء تطبيق مطعم

  2. إنشاء نموذج أولي

  3. تصميم واجهات التطبيق

  4. برمجة التطبيق والاختبار

  5. إطلاق ونشر التطبيق

 

 لذلك، إن أي مؤسسة مطاعم ناجحة لديها تطبيق هاتف محمول يخدم عملائها، إذا لم تكن قد أنشأت تطبيقك الخاص بعد ، فقد حان الوقت لاتخاذ هذه الخطوة الان  وبالطبع من المهم جدا العثور على شركة تطوير تطبيقات المطاعم المناسبة: فريق لديه خبرة ودراية كبيرة في بزنس المطاعم.

:عند اختيار شركة التطوير المناسبة، انتبه إلى:

    • الأعمال السابقة للشركة
    • الفريق التقني الذي سيكون مسؤولا عن إنشاء التطبيق وعادة يتكون من:
      • مصمم واجهة المستخدم / تجربة المستخدم
      • (iOS و Android) مطور الواجهة الخلفية
      • مهندسو ضمان الجودة
    • الخبرة (كم سنة موجودة في سوق التطبيقات؟)
    • الاستعداد للإجابة على أسئلتك بوضوح
    • أمثلة على أعمال التصميم. بعد كل شيء ، لا ينبغي أن يعمل تطبيق المطعم بشكل جيد فحسب ، بل يجب أن يكون جذابا بصريا.

تواصل معنا لمساعدتك في انشاء تطبيق مطعم احترافي

تواصل مباشرة واتساب


 

تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

إذا كنت تمتلك موقعا للتجارة الالكترونية فهذا شي ممتاز، ولكنك تفوت الفرصة على نفسك دون أن تشعر، فمن المؤكد لا غنى عن وجود موقع الكتروني لنشاطك التجاري، ولكن اليوم الكثير من العملاء يستخدمون الهواتف في عملية التسوق الالكتروني، ويجب عليك ألا تفوت هذه الفرصة، وأن تتواجد حيثما تواجد عملائك، لذلك يجب عليك أن تفكر بجدية في الحصول على تطبيق تجارة الكترونية لنشاطك التجاري، وهذا سيعود عليك وعلى نشاطك التجاري بالفائدة.

ولكن إذا اردت بناء تطبيق تجارة الكترونية من الصفر، فهذا سيكون مكلف جدا بالنسبة لك، ولكن هناك حل أفضل بكثير، وهو أن تقوم بـ تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون عن طريق استخدام موارد الموقع الموجودة لديك لتطوير التطبيق، وهذا سيقلل التكاليف ولن يستغرق الكثير من الوقت للوصول إلى السوق.

وفي هذا المقال سنتعرف على كيفية تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون:

  • تحديد منصة الموقع قبل تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون:

هناك العديد من المنصات على الانترنت والتي تساعدك في بناء موقع التجارة الالكترونية الخاص بك وهي: WordPress، Openchart، Magento.

من المحتمل أن يكون موقعك الحالي قد تم تطويره بأحد هذه الأنظمة الأساسية، لذلك فإن أول خطوة يجب القيام بها هي تحديد النظام الأساسي الذي تم إنشاء موقع التجارة الالكترونية الخاص بنا عليه، وهذا سيساعدنا في الخطوات المتبعة لـ تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون.


تواصل معنا لمساعدتك في تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون

تواصل مباشرة واتساب


  • الحفاظ على الاتساق في الشكل والمظهر عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون:

بما أنك تريد أن تطور تطبيق الهاتف بناء على موقع الويب الحالي، فلا بد لك أن تتأكد أن شكل التطبيق ومظهره مشابه لشكل موقع الويب، ويجب أن يكون التصميم متناسب بين التطبيق والموقع، حتى لا يشعر المستخدمين بأنهم غير مألوفين عندما ينتقلوا إلى التطبيق، فعندما يتم تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون ويكون التصميم والألوان متناسبة بين التطبيق والموقع، سيؤدي ذلك إلى تحسين علامتك التجارية بشكل ملفت جدا.

 

  • وضع اللمسات الأخيرة على الملامح الرئيسة:

يجب عليك قبل أن تقوم بـ تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون خاص بك أن تحدد الميزات الرئيسية للتطبيق، ومن هذه المميزات:

 

  • التحقق:

يجب عليك منح المستخدمين ميزة التحقق من أنفسهم عند طلب شيء ما على التطبيق، وذلك عن طريق عنوان البريد الالكتروني، او هدف الهاتف المحمول.

  • دفع الاخطارات:

ومن خلالها يتم اعلام المستخدمين بالعروض والخصومات المتاحة لتشجيعهم على الشراء.

  • الكتالوج والفئات:

عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون يجب عليك ترتيب العناصر في تصنيفات معينة، حتى يسهل على المستخدمين العثور عليها.

  • عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون يجب أن تعدد طرق الدفع:

يجب أن يدعم تطبيق التجارة الالكترونية الخاص بك طرق دفع متعددة، لتسهيل عملية الشراء على الزبون.

  • تتبع العنصر:

يجب أن تمكن المستخدمين من تتبع العناصر التابعة لهم والتحقق من حالة الطلب.

  •  دعم العملاء بعد تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون:

يجب أن يكون لديك نظام لدعم العملاء عن طريق التعليقات، أو الرسائل، أو المكالمات الهاتفية، وذلك للرد على استفساراتهم وحل مشكلاتهم.

 

  • تطوير واجهات برمجة التطبيقات (APIs):

تأتي أنظمة إدارة المحتوى (CMS) مثل WordPress، Magento، مع حلقة مغلقة من مكونات البرامج، ومن هذه المكونات: النظام الأساسي، والخادم، وقاعدة البيانات، والواجهة الامامية لموقع الويب، وهذه المكونات تجعل موقع الويب أسهل من خلال السماح بالتفاعل وتبادل البيانات دون أي متاعب.

ولكن عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون يكون الامر مختلف، فلتمكين تبادل البيانات بين قواعد البيانات والمكونات الأخرى للتطبيق، هناك حاجة لواجهة برمجة التطبيقات (APIs).

 

  • دمج الـ (APIs) مع التطبيق:

لكي تجعل تطبيقك يعمل بكفاءة، يجب عليك دمج الـ APIs مع التطبيق بشكل صحيح، لأنه من المؤكد أن موقع الويب والتطبيق الخاص بك يحتويان على معلومات ثابتة وديناميكية سيتم جلبها بواسطة الـ APIs.

الدمج الصحيح لـ APIs يعني أنه لو قمت بإجراء تغييرات على المعلومات الديناميكية، على موقعك أو تطبيقك، فسيتغير وفقا لذلك كلا النظامين الأساسيين.

على سبيل المثال:

إذا قمت بتخفيض سعر منتج على موقع الويب، يجب أيضا تحديثه في التطبيق، ودمج APIs سيفعل ذلك، مما يجعل العملاء يرون السعر الجديد سواء زاروا التطبيق أو الموقع.

 

  • اختبار جميع ميزات التطبيق:

تعد مرحلة اختيار المميزات والوظائف، مرحلة مهمة جدا عند تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون للتجارة الالكترونية، ومن خلالها يجب فحص كل جوانب التطبيق بشكل صحيح، ويجب التأكد من أن التطبيق يتبع الارشادات القانونية، ومتوافق مع لوائح الخصوصية.

ويجب علينا في هذه المرحلة تصحيح أي أخطاء تم اكتشافها، حتى لا يواجه المستخدمين أي مشكلات اثناء استخدامهم للتطبيق.

 

  • إطلاق تطبيق التجارة الالكترونية الخاص بك:

بعد عملية الاختيار تأتي اخر خطوة في تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون، وهي رفع التطبيق على متاجر التطبيقات مثل: Google Play، App Store، ليستطيع المستخدمين تنزيله واستخدامه.

 

الخلاصة:

هكذا نكون قد أوجزنا الحديث عن كيفية تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون، وهذه فرصة ممتازة عليك استغلالها إذا كنت تمتلك موقعا للتجارة الالكترونية، ولـ تحويل المتجر إلى تطبيق اندرويد وآيفون هناك خطوات يجب عليك اتباعها وهي: تحديد منصة الموقع، الحفاظ على الاتساق في الشكل والمظهر، وضع اللمسات الأخيرة على الملامح الرئيسية، تطوير الـ APIs، دمج الـ APIs مع التطبيق، اختبار جميع ميزات التطبيق، وأخيرا إطلاق تطبيق التجارة الالكترونية الخاص بك.

كيف تختار شركة تطوير التطبيقات لمشروعك؟

كيف تختار شركة تطوير و تصميم التطبيقات لمشروعك؟

مقالة حول اختيار شركة تطوير و تصميم التطبيقات

كيف تختار شركة تطوير وتصميم التطبيقات لمشروعك؟

ما هي شركة تطوير و تصميم التطبيقات؟

شركة تطوير التطبيقات هي شركة متخصصة في تصميم وبناء التطبيقات، لمجموعات متنوعة من الأنظمة الأساسية والأجهزة، ويمكن لصاحب نشاط معين من التعاقد معهم لبناء تطبيق لنشاطه الخاص.

أين تجد شركة تطوير و تصميم التطبيقات؟

يحتوي السوق على الكثير من مطوري التطبيقات، ولكن تتفاوت خبرتهم وجودتهم، وفي حال الاختيار يجب عليك أن تختار الفريق الذي يفهم احتياجاتك، لبناء المنتج المناسب لك.

وهناك نوعان لفرق تطوير التطبيقات:

  • فريق داخلي:

وهو أن توظف فريق يعملون على تطوير التطبيق داخل شركتك، وهذا النوع يمنحك المرونة في العمل لأنك على احتكاك مستمر بفريق التطوير، ولكن هذا النوع باهظ الثمن، وسيكلفك كثيرا على المدى البعيد.

وهو أن تتعاقد مع شركة تطوير التطبيقات، لتقوم بتطوير التطبيق الخاص بك، ويمكنك اختيار فريق يتكيف مع احتياجاتك، لتبقي التكاليف تحت السيطرة.


تواصل معنا لمساعدتك في أي استفسار حول تطوير التطبيقات

تواصل مباشرة واتساب


ما الذي تبحث عنه عند اختيار شركة تطوير و تصميم التطبيقات:

يعد اختيار فريق مناسب ليعمل على تطوير التطبيق الخاص بك تحديا صعبا، ويجب عليك أن تسعى لاختيار الفريق الذي يفهم احتياجاتك ويمكنه تحقيقها.

وهذه النقاط ستساعدك على اختيار أفضل فريق لتطوير التطبيقات:

  • Portfolio الخاص بـ شركة تطوير و تصميم التطبيقات:

وهذا يحتوي على جميع الاعمال السابقة التي قامت هذه الشركة بتطويرها، وهذا سيساعدك في معرفة ما إذا كانت هذه الشركة مناسبة لك أم لا، فربما تعثر على تطبيق يشبه تطبيقك، فترى ما هي الجودة المتوفرة فيه.

  • الاطلاع على خبراتهم:

يجب أن يكون هذا الفريق على علم بالمميزات التي تريد توافرها في تطبيقك، وانهم قادرون على شرح كيفية تنفيذ المميزات التي يقترحونها، وأن تكون لديهم رؤى واضحة لمسار المشروع، وأن يستطيعوا دمج هذا النظام مع أنظمة وتدفقات أخرى تابعة لك.

  • سعرهم:

من المؤكد في اختيارك لـ شركة تطوير و تصميم التطبيقات سوف تحاول خفض التكاليف وتوفير أموالك، ولكن احرص على عدم اختيار الخيار الارخص، لأنه ربما سيقودك إلى إنشاء تطبيق ذي جودة ضعيفة جدا، وتكون خسرت أموالك بلا فائدة.

لذلك يجب عليك أن توازن بين التكلفة والجودة، وأن تتأكد من أن جودة هذا الفريق تتناسب مع عملك أم لا، ولكن في نفس الوقت يجب أن تكون ميزانيتك واضحة ومرنة، لأنه ربما يطرا على التطبيق أي إضافات خلال التطوير، ومن المفضل أيضا أن تتفق مع الفريق بأن تكون الرسوم مقابل الوقت الذي يعملون به، لتضمن عدم اهدارك للمال.

  • مدى فعالية التواصل:

مهما كانت جودة شركة تطوير و تصميم التطبيقات الذي سوف تختارها، لابد أن يتم التشاور فيما بينكم على بعض الأمور والاقتراحات، لذلك لابد أن يكون هناك خطوط اتصال فعاله بينك وبين هذا الفريق، وأن يكون هذا الفريق جاهزا لمناقشة التقدم على الأقل مرة اسبوعيا.

ويجب عليك أن تختار الفريق الذي تشعر أنه مهتم بمشروعك، وأن يكونوا جادين في العمل معك، وأن يكونوا راغبين في بناء علاقة معك.

كيفية إجراء مقابلة مع شركة تطوير و تصميم التطبيقات:

عند اختيارك للشركة لابد لك أن تجري مقابلة معهم، وأن تطرح عليهم هذه الأسئلة:

  • منصاتهم المفضلة:

يجب أن تعرف ما هي بيئة العمل التي يعملون عليها في إنشاء التطبيقات، وهل يمكنهم بناء التطبيق للعديد من الأنظمة الأساسية أم لا.

وأكثر المنصات استخداما هي:

  • Linux (80%)
  • Windows (77%)
  • macOS (50%)
  • Raspberry Pi (39%)
  • Docker Container (37%)
  • AWS (35%)
  • Arduino (28%)
  • iOS (24%)
  • Microsoft Azure (23%)
  • Google Cloud Platform (22%)
  • مستوى مشاركتك:

مهما كانت مهارة المطورين لن يستطيعوا إنشاء التطبيق دون مداخلاتك، اسألهم عن مدى المشاركة التي يحتاجوا إليها، وما هي أفضل الطرق للمضي قدما في المشروع.

  • المدة الزمنية للمشروع:

اسأل شركة تطوير التطبيقات عن الوقت المتوقع لإتمام المشروع، فالكثير من شركات البرمجة يميلون إلى العمل على أكثر من تطبيق في نفس الوقت، يجب عليك معرفة عدد المشاريع الذين سيعملون عليها بالتوازي مع مشروعك، وتأكد منهم أن هذه المشاريع لن تجعلهم يتأخرون عن تسليمك التطبيق في الوقت المحدد، واتفق معهم حول البروتوكولات المتبعة لتلبية احتياجاتك في حال حدوث تأخير ما.

  • فهم مخطط تصميم شركة تطوير و تصميم التطبيقات:

إن عملية إنشاء التطبيق لا تقتصر فقط على برمجة التطبيق لابد لك أن تحرص على أن تكون تجربة المستخدم مناسبة، وأن يكون التصميم بسيط وسهل.

لذلك لابد لك أن تسال عن نهج الشركة في التصميم، وأن تطلع على نماذج تصميم سابقة لهم.

وأنت من جانبك يجب أن تقوم بشرح المشروع شرح مفصل وواضح، لتمكن شركة البرمجة من أن تقوم بتحليل هذه المعلومات، وإنشاء التطبيق حسب رغبتك.

  • إجراءات الإصدار:

عليك أن تعرف سياسة شركة تطوير التطبيقات المتعلقة بالإصدارات، ويجب أن يكون لديهم سياسات تتعلق بإرسال التطبيق، وكيفية تعاملهم مع الإصدارات، والشركة الجيدة من هذه الناحية هي التي ترسل إليك التطبيق، وترشدك خلال عملية التقديم، وأن يبقوا على تواصل معك خلال دورة حياه التطبيق، وأن لا يتخلوا عنك ويذهبون إلى العميل التالي.

  • إجراءات صيانة التطبيق:

من المؤكد أنك في المستقبل ستحتاج إلى الترقيات على التطبيق، فجميع التطبيقات تحتاج إلى تصحيحات للأخطاء، والوظائف الجديدة، ويجب أن يكون لشركة البرمجة سياسات لهذه التصحيحات، مثلا: هل يأخذون رسوم على الصيانة بشكل شهري أم بنظام الساعة؟

الخلاصة:

في هذا المقال قمنا بتوضيح ما هي فرق تطوير التطبيقات، وأين يمكننا العثور على فريق جيد، وما هي الأمور الواجب توافرها في شركة تطوير التطبيقات، وأنه من اللازم إجراء مقابلة مع الفريق قبل اختياره وأن تستفسر حول، منصاتهم المفضلة، مستوى مشاركتك، المدة الزمنية للمشروع، فهم مخطط تصميمهم، إجراءات الإصدار، إجراءات صيانة التطبيق.

ماهي خطوات برمجة تطبيق ؟ 6 خطوات أساسية تعرف عليها

يسعى الكثيرين إلى تعلم خطوات برمجة تطبيق خاص بالجهاز المحمول حيث أن البرمجة جزء أساسي في تصميم أي تطبيق، وفي هذا العصر الرقمي نشهد بشكل يومي ظهور الكثير من التطبيقات التي تتنافس على محبة العملاء لتحقيق أفضل الأرباح وأوسع انتشار، لذا يجب على برمجة التطبيق أن تكون متقنة لتقديم أفضل منتج.

خطوات انشاء تطبيق

 

ما هي مراحل برمجة تطبيق

للحصول على تطبيق مميز يجب الانتباه إلى مجموعة من الخطوات والعمل على القيام بها بدقة وذلك بهدف تحقيق النجاح ولنبدأ بعرض المراحل كما يلي:

 

  • تحديد استراتيجية العمل

وهي الخطوة الأولية من خطوات برمجة تطبيق وفيها يتم تحديد فكرة التطبيق وما تضمه وهنا يجب دراسة هدف التطبيق وما هو السوق الذي سوف يتم طرحه فيه ومعرفة الجمهور المستهدف والمنافسة وتحديد نظام التطبيق، وكل ذلك يساعد في توفير رؤية واضحة عن فكرة التطبيق وما يجب القيام به.

لذلك في هذه المرحلة سوف تقوم بالاتي:

1. تحديد مستخدمي التطبيق.

2. البحث عن المنافسين والقيام بمعرفة نقاط قوتهم وضعفهم.

3. قم بتحديد أهداف التطبيق.

4. حدد أداة التطوير الأساسية لتطبيقك


تواصل معنا لمساعدتك في إنشاء تطبيقك

تواصل مباشرة واتساب


 

  • التحليل

بعد تحديد الأفكار الرئيسية يجب البدء بوضع خطة توضح متطلبات التطبيق ومراحل عمله مع تحديد الخطة الزمنية اللازمة وما يحتاجه من مهارات وتقنيات وذكر النتائج المتوقعة.

بعد تحديد متطلبات تطبيقك ، قم بإعداد خارطة طريق للمنتج Roadmap product. يتضمن ذلك تحديد أولويات متطلبات تطبيقات الأجهزة المحمولة وتجميعها في مراحل التسليم. إذا كان الوقت أو الموارد أو التكاليف مصدر قلق بإمكانك إنشاء نسخة مبدأية من التطبيق (MVP).

 

  • تصميم UI/UX قابلية وواجهة المستخدم، التي تعتبر ثالث خطوة من خطوات برمجة تطبيق

يجب على التطبيق أن يكون سهل الاستخدام وسريع الاستجابة لذا يتم تصميم UI / UX للتطبيق بهدف تقديم تطبيق تفاعلي وسهل الاستخدام، وهنا يأتي دور تصميم واجهة المستخدم بطريقة احترافية تجعل التطبيق يؤدي كل وظائفه بسلاسة ويضم التصميم ما يلي

هندسة المعلومات

وهنا يتم جمع البيانات ووضع المعلومات اللازمة حيث يتم جمع البيانات التي سوف يجدها المستخدم في التطبيق ورحلة عمله داخل التطبيق وكيفية التفاعل معه.

وضع المخططات الهيكلية

تعتبر المخططات الهيكلية الشكل الرقمي للرسومات التي تم وضعها للتطبيق سابقاً وتوفر بنية مرئية للمتطلبات الوظيفية للتطبيق، وهنا يتم التركيز على الجماليات وتجربة المستخدم أكثر من الألوان والأنماط.

تحديد الأنماط

في خطوات برمجة تطبيق يجب تحديد معايير التطبيق بدءً مما يميز العلامة التجارية إلى رموز التنقل وفي هذه المرحلة يتم تحديد الخطوط التي سوف يتم استخدامها والألوان الأمر الذي يعكس التصميم المبتكر والمميز للتطبيق، ويتميز كل نظام تطبيق فيما لو كان أندرويد أو نظام أبل طريقىه الخاصة في الأنماط.

رسم الواجهات بشكل يدوي “سكيتش”

يعد الرسم اليدوي طريقة رائعة لترجمة أفكارك على الورق، حيث ان رسم تخطيطي واضح لتجربة المستخدم يوحد فريق العمل، تأكد تماما بأن عندما يكون كل شيء على الورق ، يستطيع كل فرد في الشركة تقريبًا تخيل التطبيق بشكل صحيح وفهم ما يحاولون بناءه.

ما نوصي به هو إضافة ملاحظات قصيرة لشرح الوظائف للمدير التنفيذي أو الأطراف الخارجية التي من المرجح أن ستتعامل مع النظام.

ليس من الضروري أن يكون لديك أشكال مثالية أو رسم جميل. في هذه المرحلة ، من المهم فهم كيفية عمل التطبيق.

رسم سكيتش من خطوات انشاء تطبيق

 

عمل الإطار الشبكي للتطبيق Wireframing من الأمور الجيدة في خطوات برمجة تطبيق

عادةً ما يتم إنشاء الإطارات الشبكية بواسطة مصمم UX كقالب لمصممي الرسوم لإضافة عناصر الرسوم. يجب أن تكون الإطارات الشبكية الرائعة أكثر تفصيلاً بكثير من الرسومات مع المزيد من الشاشات.

رسم مخطط شبكي

لماذا يعتبر التخطيط الشبكي مهمًا جدًا ، خاصة للمشاريع الكبيرة؟

1. يقلل التخطيط الشبكي التكلفة الإجمالية للمشروع. أثناء هذه العملية ، لا يزال بإمكانك بسهولة تكييف تفاعلات صفحتك أو تغييرها بدون إنفاق ميزانية على تصميم الرسوم والتشفير والبرمجة.

2. يضع تصور واضح لما سيفعله كل عنصر في الشاشة، حيث أن من السهل عمل رسومات للشاشات بإستخدام الإطار الشبكي افضل بكثير من أي طريقة أخرى.

3. تحميك الإطارات الشبكية من المفاجآت غير المرغوب فيها ويقلل بشكل كبير حدوث سوء تفاهم مع مصمم ويب أو مع المبرمج

4. يمكنك استخدامه كإختبار مع جمهورك المستهدف. تذكر دائماً بأن كلما حصلت على تعليقات من العملاء المحتملين مبكرًا ، كان ذلك أفضل.

 

تقديم النموذج التجريبي والاولي 

يتم تقديم نموذج تجريبي مع العروض النهائية والاحجام الأساسية وهنا يتم وضع جميع الملاحظات التي يجب تعديلها فيما يخص سير العمل والأنماط والمخططات الهيكلية وغيرها، كذلك تساعد النماذج المبدئية في تحديد ما يجب التعديل عليه في وظائف التطبيق.

 

  • تطوير النظام من أهم مراحل خطوات برمجة تطبيق

وهي مرحلة مهمة من خطوات برمجة تطبيق وفيها يتم البرمجة الفعلية من خلال تحديد المعايير الفنية والمتطلبات التقنية وماهية التطوير، ويضم تصميم التطبيق تصميم الخادم وواجهة برمجة التطبيقات (API) والواجهة الأمامية للتطبيق.

أما تصميم الخادم فيتضمن قاعدة بيانات وكائنات ضرورية لدعم وظائف التطبيق ثم تصمم واجهة برمجة التطبيقات (API) التي تحدد طريقة الاتصال بين التطبيق وقاعدة البيانات الخلفية.

يمكن استخدام العديد من لغات البرمجة الخاصة بتصميم التطبيقات لكن يجب الانتباه إلى أنظمة التشغيل المطلوبة للأجهزة حيث يمكن استخدام لغة swift لأنظمة IOS ولغة Java لأنظمة الأندرويد.

 

  • إختبار النظام التي تعتبر احدى خطوات برمجة تطبيق

يجب قبل طرح التطبيق الدخول بمرحلة اختبار لضمان جودة التطبيق وإمكانية استخدامه بشكل آمن ومستقر ويتم في هذا الاختبار التأكد من تباع التطبيق المراحل المطلوبة وفق ما هو مخطط له وبجودة عالية ويضم الاختبار عادة ما يلي:

• فحص تجربة المستخدم أي أن النتيجة النهائية التي سوف يتلقاها المستخدم متوافقة مع المخطط له كذلك يجب التأكد من تناسق الخطوط والألوان والانماط.

• الاختبار الوظيفي حيث يتم اختبار أداء وظائف التطبيق ويتم هنا مشاركة أكبر عدد من المستخدمين للحصول على أكثر الحالات الممكنة للتأكد من خلو التطبيق من المشاكل.

• قياس وفحص الأداء وهنا يتم التأكد من معايير الأداء الأساسية في التطبيق من ناحية الاستجابة السريعة وسهولة الاستخدام وتأثير التطبيق على الجهاز المحمول.

• التأكد من الأمان وهنا يجب التأكد من أن التطبيق لا يحتوي أي ثغرة أمنية ليكون التطبيق موثوق من قبل المستخدمين.

• اختبارات نماذج البيانات للتأكد من عدم وجود أي تسريبات في البيانات.

• فحص واختبار الأجهزة حيث يتم تحديث التطبيقات بفترات منتظمة بما يتوافق مع تحديث الأجهزة وأنظمتها.

 

  • نشر التطبيق

تنتهي رحلة التطبيق في المتاجر الخاصة بالتطبيقات ولكل نوع تطبيق متاجره الخاصة حيث تجد تطبيقات الأندرويد في متاجر غوغل بلي أما تطبيقات أبل تجدها في متاجر أبل ستور ضمن حساب المطور الخاص.

ليتمكن المالك من نشر التطبيق يحتاج إلى ذكر المعلومات الكافية عنه ووصف عمله وهدفه وبعد موافقة المتجر للتطبيق يصبح متاحاً لكل من يرغب في التحميل.

يمكن للمستخدمين ترك ملاحظاتهم وآراءهم حول التطبيق الامر الذي يساعد في تصحيح المشاكل وتحديث التطبيق ليحقق رضا العملاء بمنحهم أفضل الإصدارات.

إن اتباع خطوات برمجة تطبيق بحرفية يساعد في نجاح التطبيق وانتشاره وبالطبع فإن العمل على تحديث وتطوير التطبيقات عمل مستمر ودائم ويتطلب الأمر الاعتماد على خبراء في البرمجة والتصميم والأخذ بآراء العملاء وطلباتهم وحاجاتهم.