شركات التوظيف عن بعد

مشاكل شركات التوظيف عن بعد لماذا تنشأ وكيف يتم حلها؟

مقالة تتحدث حول المشاكل الشائعة التي قد تحدث في شركات التوظيف عن بعد

شركات التوظيف عن بعد

تسعى العديد من الشركات إلى تقديم عمل احترافي من خلال البحث عن شركات التوظيف وعلى الرغم من مزايا وفوائد شركات التوظيف عن بعد إلا أن العمل مع فرق بعيدة عن الشركة الأم يحمل بعض المخاطر، وفي هذه المقالة سوف نعرض مشاكل الاستعانة بمصادر خارجية وأسباب نشوئها وكيفية حل هذه المشاكل بأفضل الطرق.

مشاكل قد تواجهك مع شركات التوظيف عن بعد

يساعد الاستعانة بمصادر خارجية الشركات الناشئة والشركات القائمة على النمو وتحسين تجربة العملاء ويمنح ميزة تنافسية مما يجعل شركات التوظيف عن بعد نوع من المنقذ في مواجهة ضغط الاعمال إلا أن هناك بعض التحديات والمشاكل عند الاستعانة بمصادر خارجية ونشارك معك بهذه المقالة المشاكل الشائعة وكيفية التغلب عليها.

 


تواصل معنا لتقديم لك خدماتنا في التوظيف عن بعد

تواصل مباشرة واتساب


 

أولاً: عدم توافق الشركة مع توقعاتك

ما تبحث عنه هو شركات التوظيف عن بعد الموثوقة والتي تلبي حاجاتك ومتطلباتك وفق التوقعات والوعود المقدمة فمن المحتمل ألا تلبي الشركة توقعاتك.

سبب المشكلة: عدم القيام باتفاقيات معتمدة بين الطرفين أو ضعف التواصل وعدم القيام بالاجتماعات الكافية لشرح المطلوب.

حل المشكلة: لتجنب هذه المشكلة يجب تحديد المعايير المطلوبة مع الشركة ووضع كافة المستندات والاتفاقيات اللازمة ووضع جدول زمني لمراحل العمل مع المتوقع من كل مرحلة لتقييم الوضع لحظة بلحظة.

يتطلب القيام بالاجتماعات اللازمة ووضع كافة الجداول والمستندات وفم كافة جوانب العمل بعض الوقت لذلك من الأفضل البدء بالتخطيط قبل أسبوع من بدء العمل.

 

ثانياً: ضعف التخطيط المالي لدى شركات التوظيف عن بعد

قد يكون في بعض الأحيان نقص المال سبب في التراجع عن المشروع قبل إنهائه خاصة إن كانت الشركة حديثة العهد وتجد بعض الشركات تتعرض للإفلاس بشكل مفاجئ مما يوصلها إلى الفشل والإغلاق.

  • سبب المشكلة: قد يكون السبب تغيرات السوق المفاجئة أو حدوث الأوبئة والحروب وعدم التخطيط المالي السليم.
  • حل المشكلة: يجب عند الاستعانة بشركات التوظيف عن بعد الاتفاق مع الشركة على التكلفة وآلية الدفع ويجب الاطلاع على التقرير المالي للشركة.

 

ثالثاً: وجود فريق مبيعات قوي وفريق مشروع ضعيف

تسبب هذه المشكلة عدم تلبية توقعات العملاء حيث يكون فريق المبيعات قوي لدرجة يجذب العملاء ويقنعهم بالعمل لكن المرحلة الثانية تقع على عاتق فريق المشروع الذي عليه القيام بالمشروع على أفضل وجه كما هو متوقع.

  • سبب المشكلة: لا يوجد سبب واضح للمشكلة إنما ببساطة يوجد ضعف في أحد الأطراف، وفي الأغلب السبب يكمن في ضعف التواصل لدى فريق المشروع الأمر الذي يؤدي إلى عدم وضوح المطلوب ومايحتاجه فعليا صاحب المشروع.
  • حل المشكلة: يعتمد الحل على القيام باجتماعات عمل بين فرق العمل المختلفة والعميل لمعرفة جميع حاجاته ومتطلباته لمنع حدوث أي لغط في المستقبل.

نحن في الاستشارات التقنية لحل هذه المشكلة دائما نعقد إجتماعات مع العملاء ونشارك معهم تقدم العمل وذلك للتأكد من ان العمل يسير حسب توقعات وأهداف العميل.

 

رابعاً: التأخر عن وقت التسليم من ضمن مشاكل بعض شركات التوظيف عن بعد

قد يحدث في التعامل مع شركات التوظيف عن بعد أن تتأخر الشركة عن وقت التسليم النهائي خاصة مع التغيرات المفاجئة في السوق والرؤية غير المؤكدة للمنتج أو بيئة العمل الغير منظمة.

  • سبب المشكلة: بسبب عدم العمل وفق الجدول الزمني الموضوع والعمل بشكل خاطئ.
  • حل المشكلة: يمكن تقسيم العمل إلى أجزاء والالتزام بإنهاء كل جزء في الوقت المحدد وإجراء اجتماعات دورية للتأكد من تعاون كل أطراف الفريق وعرض كل جزء للعميل لمعرفة ملاحظاته خطوة بخطوة.

 

خامساً: المشاكل القانونية التي قد تحدث لدى بعض شركات التوظيف عن بعد

يجب على شركات التوظيف عن بعد أن تكون موثوقة وتحافظ على البيانات والمعلومات مع التأكد من وجود حقوق ملكية وعقود قانونية تحمي الشركة من تسريب المعلومات.

  • سبب المشكلة: عدم وجود اتفاقيات كافية.
  • حل المشكلة: قراءة عقد الشركة بشكل كامل وتأني والتأكد من شمل جميع العوامل القانونية وطلب الحصول على الاتفاقيات اللازمة.

 

سادساً: مشاكل التواصل

يعتمد نجاح المشروع على تلقي المعلومات بشكل سليم وقدرة العميل على نقل طلباته بطريقة صحيحة أي أن التواصل السليم يعطي معرفة جيدة بكل جوانب العمل.

  • سبب المشكلة: عدم مرونة الشركة أو اللامبالاة في نقل المعلومات الكاملة.
  • حل المشكلة: حث العميل على القيام باجتماعات دورية وطرح جميع التساؤلات اللازمة مع إدراج مستندات تضم كل متطلبات المشروع وبياناته.

 

سابعاً: فرق التوقيت

وتنتج هذه المشكلة عند وجود الشركتين في مكانين متباعدين او دوليتين مختلفتين وهذا يعني وجود احتمال فرق في الساعات.

  • سبب المشكلة: الظروف المكانية ببساطة.
  • حل المشكلة: تحديد وقت مشترك للاجتماع أو وجود فريق يعمل في أوقات مخلفة تناسب جميع العملاء أينما كانوا.

 

ثامناً: فرق اللغة

قد تكون الشركة والعميل من دولتين مختلفتين مما يعني الاختلاف في اللغة ووجود بعض الحواجز الثقافية واللغوية.

  • سبب المشكلة: اختلاف اللغة.
  • حل المشكلة: في حال عدم اتقان الطرفين لغة مشتركة يجب الاستعانة بمترجم موثوق من قبل الطرفين لتلافي أي أخطاء في نقل المعلومات.

 

في الختام

يجب عند الاستعانة بمصادر خارجية لإتمام عمل عن طريق شركات التوظيف عن بعد وضع في الحسبان كل العوامل والمخاطر التي قد تواجه  العمل فالهدف هو هنا إتمام العمل على أكمل وجه وتسليمه في الوقت المناسب دون وجود أخطاء.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.