(دراسة حالة): دراسة جدوى تطبيق سياحة ناجحة

دراسة حالة حول إعداد دراسة جدوى ناجحة لتطبيق سياحة

نشارك معكم في هذه المقالة “دراسة حالة” حول إعداد دراسة جدوى ناجحة لمشروع تطبيق إلكتروني يختص بمجال السياحة في المملكة العربية السعودية.

هدفنا من خلال هذه المقالة أن نوضح لك عزيزي القارئ مدى أهمية دراسة الجدوى وكيف استطعنا من خلالها مساعدة صاحب المشروع بتحديد متطلبات المشروع ، توضح الاستثمارات المطلوبة، والعائد المتوقع والمؤثرات الخارجية على المشروع، مثل قوانين الدولة، والمُنافسة والتطور التقني والفني.

 


تواصل معنا لمساعدتك في دراسة جدوى لمشروعك الالكتروني

تواصل مباشرة واتساب


دراسة تطبيق جوال

  • الدراسة التقنية للمشروع

لإنجاز الدراسة التقنية الخاصة بالمشروع، كان يجب أن نقوم بتحديد مفهوم وأهمية التطبيق وتوضيح المشكلة القائمة على أرض الواقع التي يهدف التطبيق لتقديم أفضل حل لهذه المشكلة، فلذلك تم عقد اجتماعات مع صاحب المشروع والجهات المعنية لكتابة فكرة المشروع بشكل تفصيلي واضح، وعلى أثره تم تحديد أفضل الحلول التي يسعى التطبيق لتقديمها للسوق المستهدف وهو القطاع السياحي.

مع توضيح بشكل مفصل آلية عمل التطبيق بحيث يسهل على قارئ الدراسة أن تتشكل لديه مفهوم واضح حول آلية عمل التطبيق.

التحديات التي واجهتنا في هذه المرحلة وكيف استطعنا التغلب عليها

  1. تحديد نقاط القوة والضعف للتطبيق.
  2. معرفة الموارد المطلوبة لإنتاج وتوفير الخدمة.
  3. تحديد فريق العمل المطلوب للمشروع.

كيف استطعنا التغلب على هذه التحديات لعمل دراسة جدوى تطبيق الكتروني؟

1- تحديد نقاط القوة والضعف للتطبيق:

في بادئ الأمر واجهنا تحدي وهو تحديد نقاط القوة والضعف للتطبيق، لذلك للتغلب على هذا التحدي كان علينا أن نقوم بعملية البحث عن المنافسين وتحليل التطبيقات المنافسة، واستطعنا من خلال عملية تحليل المنافسين أن نقوم بتحديد نقاط القوة التي سيتميز بها التطبيق مثل :

* سهولة استخدام التطبيق بشكل سلس وبسيط. وتتضمن تجربة المستخدم(UX)، والتفاعل الكامل للمستخدم بالإضافة إلى الأفكار والمشاعر والتصورات التي تنتج عن هذا التفاعل.

* احتواء التطبيق على أفكار جديدة لتسهل عملية الإشتراك والطلبات والتواصل بين مقدمي الخدمات وطالبيها.

*  توفير نظام ذكي للتواصل مع العملاء

* توفير جميع أشكال الدفع (البنكي) والالكتروني لمستخدمي التطبيق

وتحديد نقاط الضعف أيضا وعمل خطة حول كيفية التغلب على نقاط الضعف في مرحلة تشغيل التطبيق.

 

2- معرفة الموارد المطلوبة لإنتاج وتوفير الخدمة:

يقصد بالموارد هي الأشياء التي سنحتاجها لعمل المشروع بدء من مرحلة إنشاء وتطوير المشروع وإنتهاء بمرحلة تشغيل المشروع، لذلك كان علينا أن نحدد أهم الموارد الأساسية “Core resources” المطلوبة لعمل المشروع، وهذا تطلب منا أن نقوم بعملية بحث موسعة لنماذج عمل مشاريع ذات العلاقة لتحديد الموارد التي قامو بتوفيرها للعمل وكانت كالاتي:

* توفير مكان عمل.

* تكوين فريق عمل احترافي.

* المشروع قيد الدراسة سيحتاج إلى موقع الكتروني وتطبيقات

* سيولة تشغيلية.

* تسويق إحترافي يشمل على التسويق التقليدي والتسويق الإلكتروني.

 

3- تحديد فريق العمل المطلوب للمشروع:

بحكم خبرتنا في تطوير المشاريع الإلكترونية وإدارة المشاريع إستطعنا تحديد حجم فريق العمل المطلوب لعمل هذا المشروع، وكان يضم فريق العمل من مدير مشروع ، وخبير محلل نظام، مبرمجين، مصممين، إداريين، مسؤول دعم فني.

وبهذا أصبحت مرحلة الدراسة التقنية للتطبيق جاهزة حيث تم توضيح نقاط القوة والضعف للتطبيق وكيفية التغلب بشكل فعال على نقاط الضعف الخاصة في التطبيق، مع حصر الموارد التقنية والفنية والبشرية اللازمة لإنشاء التطبيق.

وبهذا أصبحنا قادرين على الإنتقال إلى الخطوة التالية وهي دراسة جدوى السوق المستهدف للمشروع.

 


بيانات احصائية لدراسة الجدوى

  • دراسة جدوى السوق

في هذه المرحلة عملنا على دراسة السوق المستهدف، وكانت دراسة تفصيلية هدفها:

1- دراسة حجم المنافسين

2- العوامل المؤثرة على العرض والطلب

3- تحديد حجم الفئة المستهدفة

4- معرفة الميزات التنافسية للتطبيق قيد الدراسة

5- وضع خطة استراتيجية تسويقية للمشروع

واجهتنا مجموعة تحديات في تحليل السوق وكانت أهمها:

  • حصر أهم المنافسين للمشروع قيد الدراسة
  • تحليل إهتمامات الفئة المستهدفة

كيف استطعنا التغلب على هذه التحديات؟

– حصر أهم المنافسين للمشروع قيد الدراسة:

تم معرفة أهم المنافسين بإستخدام استراتيجية خاصة بنا لتحليل السوق وتحديد أهم المنافسين وكان عدد المنافسين (4)، وحجم المنافسين في السوق 10%.

بعد معرفة المنافسين انتقلنا لمهمة (تحليل المنافسين) وحددنا أهم نقاط الضعف الخاصة بالمنافسين كانت كالاتي:

– التطبيقات لا تدعم اللغة العربية.

– لا توفر بوابة الدفع الإلكتروني.

– لا يوجد وسيلة تواصل مباشرة داخل التطبيق.

كانت هذه عينة من نقاط الضعف، والتي تعتبر فرصة لتطبيق قيد الدراسة أن يقوم بتوفيرها ودعمها تلبية لإحتياجات المستخدمين.

– تحديد اهتمامات الفئة المستهدفة

عملية تحديد الجمهور المستهدف عملية مهمة للغاية ويأتي على أثرها العديد من الخطوات الهامة، لذلك تم تحديد اهتمامات الفئة المستهدفة من خلال تقسيم الجمهور المستهدف إلى عدة تقسيمات ( التقسيم الديموغرافي، التقسيم النفسي، التقسيم طبقا للعلامة التجارية المفضلة.. الخ)، ومن خلال عمل ابحاث سوقية بإستخدام تقنيات خاصة لتحليل الجماهير المستهدفة.

 


  • الدراسة المالية والاقتصادية للمشروع

تهدف الدراسة المالية والاقتصادية للمشروع إلى توضيح حجم الإستثمارات المطلوبة، والتكلفة الإنشائية للمشروع والتي تتضمن رأس المال والمصاريف الاخرى، بالإضافة إلى توضيح العائد المتوقع للمشروع وهل فعلا مشروع سيحقق ربح أم لا!

وبهذا الخصوص عملنا على عمل دراسة مالية واقتصادية تفصيلية للمشروع بأدق التفاصيل المالية، وإستطعنا أن نحدد بدقة الأمور التالية:

– – التكاليف الرأسمالية للمشروع

– رأس المال الثابت للمشروع

– تكاليف التشغيل السنوية

– إجمالي التكاليف في السنة الأولى للمشروع

– رأس مال المستثمر المناسب للإستثمار

– حجم الإيرادات المتوقعة خلال 5 سنين

– العائد على الإستثمار

وأمور مالية أخرى خاصة بالمشروع، وتوصلنا بأن المشروع سيكون مربح جدا حيث سيحقق في السنة الأولى صافي ربح 4 مليون ريال، على أن يكون صافي الربح في السنة الخامسة حوالي 6 مليون ريال.

وكان العائد على الإستثمار خلال أول 5 سنوات هو 32%، مع العلم بأن بلغ إجمالي التكاليف في السنة الأولى للمشروع ، وهي التكلفة الإجمالية من إيجارات سنوية وتكاليف تشغيل ورأس المال الثابت قد بلغت مليون ريال.

 


  • دراسة الجدوى القانونية للمشروع

من خلال دراسة الجدوى القانونية للمشروع قيد الدراسة نضع صاحب المشروع على دراية كافية بجميع الأمور القانونية التي تتعلق بالمشروع وذلك لضمان تشغيل المشروع بدون مخاطرة قانونية، حيث تم تحديد جميع الأمور القانونية للتطبيق والتي تتعلق بإصدار سجل تجاري، إختيار اسم تجاري مناسب لنظام الأسماء التجارية المتبعة في المملكة.

وبهذا بفضل الله عز وجل أولا وأخيرا، تم إنجاز دراسة الجدوى بشكل كامل وأصبحت جاهزة للتقديم للجهات المعنية من مستثمرين وأطراف أخرى، بالإضافة إلى أن تم مباشرة العمل على تصميم وبرمجة التطبيق والنظام البرمجي التابع له من طرفنا ليصبح جاهز للتشغيل والانطلاق في سوق العمل.

 


كلمات دلالية: دراسة جدوى تطبيق الكتروني، دراسة جدوى تطبيق سياحة، دراسة جدوى مشروع تطبيق، دراسة جدوى مالية، دراسة جدوى تطبيق جوال

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *