تحويل الموقع إلى تطبيق

تحويل الموقع إلى تطبيق جوال – الخطوات الصحيحة والمزايا

هذه المقالة تتحدث حول تحويل الموقع إلى تطبيق

تحويل الموقع إلى تطبيق

إن كنت تمتلك موقعا الكترونيا وأردت تحويل الموقع إلى تطبيق هاتف، فهذا امر مهم جدا في يومنا الحالي، وانت بهذه الخطوة تكون على الطريق الصحيح لكسب مستخدمين جدد لعلامتك التجارية، والحفاظ على المستخدمين الحاليين، لأنك بـ تحويل الموقع إلى تطبيق تكون قد سهلت الوصول اليك عن طريق ضغطت زر، وأيضا منح المستخدمين تجربة مستخدم مميزة، وهذا في النهاية يصب في مصلحة النشاط الذي تملكه.

وفي هذا المقال سنقوم بتوضيح الأسباب التي تدفعك لـ تحويل الموقع إلى تطبيق، والطرق المتبعة لـ تحويل الموقع إلى تطبيق.

6 أسباب لـ تحويل الموقع إلى تطبيق:

  • تلبية حاجات المستخدمين الحديثة:

أصبحت الهواتف المحمولة اليوم جزءا مهما من حياه أي شخص، فجميعنا نقضي الكثير من الوقت في استخدام هواتفنا المحمولة.

في حال امتلاكك لموقع الكتروني هذا يجعل المستخدمين يزوروك مرة أو مرتين بين الحين والأخر، ولكن امتلاكك لتطبيق الكتروني سيجعل المستخدم الواحد يزورك مرارا وتكرارا.


تواصل معنا لمساعدتك في تحويل الموقع إلى تطبيق جوال

تواصل مباشرة واتساب


  • تعزيز تجربة المستخدم عند تحويل الموقع إلى تطبيق:

الاستخدام الأكبر للتطبيقات مقارنة بالمواقع الالكترونية يعود إلى أن تجربة المستخدم في التطبيقات أفضل بكثير منها في المواقع الالكترونية، كما أن الانتقال من صفحة لأخرى عبر التطبيق أكثر سهولة وسلاسة منه في الموقع الالكتروني.

 

  • بناء الولاء لدى العملاء:

من المؤكد أن التطبيقات تميل إلى جذب المزيد من العملاء مقارنة بالمواقع الالكترونية، فالتطبيق يبني علاقة قوية وقريبة من العميل، فأي مستخدم يمكنه الدخول للتطبيق بضغطة زر واحدة، وأيضا يمكن للتطبيق أن يرسل اليك الاشعارات بما هو جديد.

 

  • التطبيق يمكن أن يكون مصدرا رئيسيا للإيرادات:

عند تحويل الموقع إلى تطبيق فانت بهذه الخطوة تكون قد فتحت لنفسك مصدر دخل جديد، وذلك عن طريق الإعلانات داخل التطبيق، أو أن تنشئ إصدار خالي من الإعلانات على أن يقوم المستخدمين بدفع رسوم شهرية.

وفي حال كان التطبيق للتجارة الالكترونية سيكون عليه عمليات بيع أكثر بكثير من تلك التي على المتجر الالكتروني، وذلك لسهولة التسوق والدفع عن طريق الهاتف.

 

  • دفع الاخطارات عند تحويل الموقع إلى تطبيق:

باستخدام تطبيقات الجوال يمكننا بسهولة تنبيه المستخدمين بالمحتوى الجديد، والترويج للعروض الخاصة، وارسال الاشعارات لهم.

تحويل الموقع إلى تطبيق يمكنك من هذه الأمور على سبيل المثال:

  • يمكن ناشري الأخبار من تنبيه المستخدمين بالأخبار العاجلة.
  • يمكن المتاجر الالكترونية من الترويج لعروضها الخاصة، ومنتجاتها الجديدة.
  • يمكن منصات التعليم الالكتروني من الترويج للمحتوى المجاني، والدورات الجديدة.

والطريقة الوحيدة للحصول على هذه الاشعارات هي عن طريق تحويل الموقع الى تطبيق.

 

  • وجود متجر التطبيقات:

وجود متاجر التطبيقات لها فائدة كبيرة جدا، فهذا يمنحك الفرصة لتكون امامة في الوقت المناسب، وعليك أيضا الاختيار المناسب للكلمات الرئيسية المرتبطة بعلامتك التجارية، لتحسين ظهور تطبيقك في متجر التطبيقات.

 

كيفية تحويل الموقع إلى تطبيق جوال:

  • حدد ما إذا كنت بحاجة إلى تطبيق جوال:

لكي لا يكون تطوير التطبيق فقط إهدارا للمال، يجب عليك عمل دراسة ما إذا كنت بحاجة حقيقية لتطبيق جوال، فإذا كان موقع الويب الخاص بك يتناسب مع الجوال، ومع ذلك أغلب المستخدمين يدخلون الموقع عن طريق سطح المكتب حينها تكون في غير الحاجة لتطوير التطبيق، ولتتأكد من ذلك أسال نفسك هذه الأسئلة:

  • هل موقع الويب الخاص بي مستجيب للهواتف؟
  • هل يمكنني بسهولة جعل موقع الويب الخاص بي مناسبًا للجوّال؟
  • هل يمكن لموقعي الإلكتروني أن يفعل كل ما يفعله تطبيقي؟
  • هل يزور معظم العملاء موقعي على متصفح سطح المكتب؟
  • هل موقع الويب الخاص بي يحتل مرتبة جيدة في محركات البحث؟
  • هل يقدم منافسي تطبيق جوال؟

كلما كان جواب (لا) لهذه الأسئلة أكثر كلما كنت بحاجة أكبر لتطبيق جوال.

 

  • قم بإنشاء قائمة بالمميزات المطلوبة لتطبيقك:

يجب أن تفكر في الميزات التي تريد أن تضيفها إلى تطبيقك، والحرص على أن تكون هذه الميزات تضيف قيمة للجمهور المستهدف، ومفيدة لهم ويساعدك هذا في التنبؤ بالتكلفة المطلوبة أيضا.

 

  • تعيين فريق تطوير عند تحويل الموقع إلى تطبيق:

ستحتاج إلى فريق تطوير ذو خبرة عالية، وهناك خيارين لتوظيف فريق تطوير تطبيق، وكلاهما له إيجابيات وسلبيات:

  • توظيف فريق داخلي:

يعتبر عالي التكلفة جدا، ولكن ما يميزه، أنك تكون بالقرب من فريق التطوير، وتستطيع التحكم في تصميم وتطوير التطبيق وفقا لما ترغب به.

من مميزاته أنه أرخص مقارنة بالفريق الداخلي، ولكن ما يعاب عليه أنه لا يمكنك الإشراف على عملية التطوير، لذلك يجب أن تختار الفريق الذي تثق فيه لتكون النتائج مرضية بالنسبة لك.

 

  • تقدير تكاليف تطوير التطبيق:

بعد تحديد قائمة المميزات، والفريق الذي سيقوم بالتطوير، فقد حان الوقت الان لتحديد التكلفة اللازمة لتطوير التطبيق، فكلما كان التطبيق أكثر تعقيدا زادت تكلفة تطويره.

 

  • إنشاء تصميم UX مناسب للمستخدمين:

عند تحويل الموقع الالكتروني إلى تطبيق جوال، يجب عليك أن تتأكد من أن تجربة المستخدم على التطبيق أكثر ملائمة للجوال من موقع الويب.

 

  • اختبر تطبيقك:

يجب عليك في حال تحويل الموقع إلى تطبيق، قبل ارسال التطبيق إلى متجر التطبيقات أن تقوم باختبار التطبيق، لان هذا سيساعد على الاحتفاظ بالمستخدمين، لأنه ربما واجهوا مشكلة وقاموا بحذف التطبيق فور تنزيله.

 

  • قم بإرسال التطبيق إلى متاجر التطبيقات:

بعدما قمت باختبار ميزات وعمل التطبيق، قم بإرساله إلى متجر التطبيقات Google play، App Store، سيستغرق الامر بعض الوقت للموافقة على التطبيق، بعدها سيكون متاح للتنزيل في المتجر المعني.

 

الخلاصة:

من الجدير بالذكر أن امتلاكك لتطبيق جوال أصبح مهما جدا هذه الأيام لعلامتك التجارية، وفي بعض الأوقات لا يغني امتلاكك لموقع الكتروني عن امتلاكك لتطبيق جوال، مما يدفعك إلى تحويل الموقع إلى تطبيق جوال، وفي هذا المقال تطرقنا إلى الأسباب التي تجعلك تقوم بتحويل الموقع إلى تطبيق وهي: تلبية حاجة المستخدمين، تعزيز تجربة المستخدم، بناء الولاء لدى العملاء، أن يكون التطبيق مصدرا للإيرادات، دفع الاخطارات، وجود متاجر التطبيقات.

وتعرفنا أيضا على كيفية تحويل الموقع إلى تطبيق وهي: حدد مدى حاجتك للتطبيق، إنشاء قائمة بالمميزات المطلوبة، تعيين فريق التطوير، تقدير تكاليف التطوير، إنشاء UX مناسب للمستخدمين، اختبار التطبيق، ارسال التطبيق إلى متاجر التطبيقات.

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.