كيفية إنشاء تطبيق جوال ناجح اندرويد و ايفون لمشروعك بشكل ناجح

لإنشاء تطبيق ناجح سواء تطبيق اندرويد أو تطبيق ايفون لمشروعك بشكل فعال ويحقق لك الأرباح ، يجب معرفة أمور مهمة جدا لضمان النجاح ، لذلك في الإستشارات التقنية نشاركك البنود الأساسية لضمان نجاح تطبيقك سواء تطبيق اندرويد او ايفون ، وهي كالاتي

في الإستشارات التقنية نساعدك في تطبيقك لتضمن تحقيق النجاح من خلاله ، تواصل معنا الان ( اضغط هنا )

1-لإنشاء تطبيق ناجح للجوّال سواء تطبيق اندرويد أو ايفون، فإن أول ما يجب عليك مراعاته هو:

 

  • حدد مشكلة يمكن حلها بواسطة تطبيقك
  • حدد ميزات تطبيقك
  • يجب أن يزود التطبيق العملاء بمزايا مهمة ومفيدة

 

2-لإنشاء تطبيق ناجح للجوّال ( تطبيق اندرويد ، تطبيق ايفون ) ، يلزمك تحديد الاتي :

 

  • الفئة المستهدفة : يجب دائمًا تطوير تطبيق سواء تطبيق اندرويد او تطبيق ايفون ما مع الأخذ في الاعتبار المستخدمين المستهدفين للتطبيق. يجب ان يكون هناك وجود لرؤية واضحة بشأن الجمهور المستهدف
  • الأنظمة الأساسية والأجهزة المحمولة التي يجب دعمها – يجب تحديد الأنظمة الأساسية والأجهزة المحمولة مع الأخذ في الاعتبار أداء الأجهزة وعمر البطارية والصلابة والأجهزة الملحقة. تتضمن بعض العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار أثناء اختيار الأنظمة الأساسية والأجهزة المحمولة ، التغطية ودعم الجهاز والأداء والميزات الأخرى.
  • تحديد نموذج الأرباح Revenue model – يزدهر سوق التطبيقات بشكل لم يسبق له مثيل. لضمان هذا المورد وتوليد الأرباح ، يحتاج مطوّر التطبيق إلى اختيار المنهج المناسب وفقًا للتطبيق. هناك نماذج مختلفة لتوليد الإيرادات من تطبيقات الهاتف المحمول التي تشمل التطبيقات المدفوعة ، والتطبيقات المنفصلة ، والتطبيقات المجانية في التطبيق ، والإعلانات ، والاشتراك والدفع لكل تنزيل. ويمكن استخدام هذه التقنيات لتحقيق الأرباح. ومع ذلك ، يجب أن يكون نهج المطور متوافقًا مع التطبيق. من الضروري للغاية بالنسبة للمطور لجذب المستخدم وإنفاق المال على الجوانب المختلفة للتطبيق.

في الإستشارات التقنية نساعدك في تطبيقك لتضمن تحقيق النجاح من خلاله ، تواصل معنا الان ( اضغط هنا )

3-تصميم تطبيقك سواء تطبيق اندرويد او تطبيق ايفون :

يعد تصميم تطبيقك عاملاً مهمًا آخر مسئول عن نجاح التطبيقات في السوق المستهدف. يجب على مطور التطبيقات التركيز على تصميم واجهة المستخدم والإيماءات متعددة اللمس للأجهزة التي تعمل باللمس والنظر في معايير تصميم النظام الأساسي أيضًا. واليوم ، يتم التركيز على تصميم واجهة المستخدم للتطبيق حيث يلعب دورًا حاسمًا في نجاح التطبيق. أصبح تصميم التطبيق أمرًا شائعًا على نحو متزايد ، حيث إنه يخلق تأثيرًا فوريًا على تجربة المستخدم مع ضمان قابلية استخدام التطبيق.

 

 

4- تحديد النهج المناسب لتطوير التطبيق هل هو تطبيق Native أو تطبيق هجين Hybrid أم Web

يعد اختيار النهج الصحيح لتطوير تطبيق أمرًا في غاية الأهمية ، يجب أن يكون نهج تطوير التطبيق متوافقًا مع قيود الوقت والميزانية الخاصة بالعميل. هيا نتعرف على هذه الأنواع

 

  • التطبيقات الاصيلة الـ : Native  تُمكّنك من تقديم أفضل تجربة للمستخدم ولكنها تتطلب وقتًا ومهارةً كبيرتين ليتم تطويرهما. هذه التطبيقات هي أساسا منصة محددة وتتطلب الخبرة جنبا إلى جنب مع المعرفة. التطبيقات الأصلية مكلفة بالإضافة إلى الوقت المطلوب تطويرها وتقديم أعلى تجربة للمستخدم بين جميع الأساليب.

 

  • تطبيقات الويب: تطبيقات الويب سريعة وسهلة لتطويرها ويمكن أن تعمل على منصات متعددة. يتم تطويرها باستخدام HTML5 ، CSS و JavaScript. تطبيقات الويب هذه أقل قوة من التطبيقات المحلية.

 

  • تطبيقات الهجين: النهج المختلط هو أحدث نهج لتطوير أي تطبيق ، يجمع طريقة الـ Native مع الـ Web

5- تطوير نموذج أولي

يعد تطوير نموذج أولي لتطبيق سواء تطبيق اندرويد او تطبيق ايفون هو أمر مهم وقد سبق أن تحدثنا عن هذا الأمر من خلال هذه المقالة ( اضغط هنا )  ، حسب خبرتنا في سوق العمل وجدنا بأن أحد أكبر الأخطاء التي يرتكبها رواد الأعمال الذين يرغبون في إنشاء شركة ناشئة تقنية هو أنهم لا ينشئون خارطة طريق Roadmap و نموذجًا أوليًا Prototype . بدون نموذج أولي ، أنت تسير في مسار غير واضح ومكلف عندما تقوم بتطوير تطبيقك أو منتجك . هذا هو السبب في أن إنشاء النماذج Prototype يمثل جزءًا أساسيًا في إنشاء التطبيق.

في الإستشارات التقنية نساعدك في تطبيقك لتضمن تحقيق النجاح من خلاله ، تواصل معنا الان ( اضغط هنا )

6-دمج أداة تحليلات مناسبة

استخدم التحليلات لتحسين تطبيقك بحيث يؤدي إلى تطوير التطبيق بنجاح  وذلك من خلال مراقبة تقدم تطبيقك ، وعدد الزيارات ، وتفاصيل الزوار من ناحية الموقع الجغرافي ونوع الاجهزة ونظام التشغيل الخاص بهم وأمور أخرى تفيدك في قياس مدى نجاح مشروعك وما هي الامور التي تحتاج إلى تحسين .

 

7-إطلاق النسخة التجريبية من التطبيق سواء تطبيق اندرويد او تطبيق ايفون بنسخة بيتا

يُعد اختبار النسخة التجريبية أول فرصة للحصول على تعليقات من العملاء المستهدفين. إنه مهم بشكل خاص لأنه يعزز من ظهورك في متجر التطبيقات ، وأيضا يساعدك على معرفة ما هي الأمور الواجب تحسينها في التطبيق

 

في الإستشارات التقنية نساعدك في تطبيقك لتضمن تحقيق النجاح من خلاله ، تواصل معنا الان ( اضغط هنا )

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *